اخبار الكويت - الجامعة الأميركية: للعمل المدني قيمة وطنية

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار الكويت -

نظم مركز دراسات الخليج في الجامعة الأميركية جلسة نقاشية بعنوان «المجتمع المدني والشباب»، بهدف بناء مؤسسات لدعم قدرات المواطنين في القطاع المدني. وقالت الناشطة لينا القدومي: انها منذ صغرها تمنت العمل في القطاع المدني، رغم معارضة أسرتها، واعتبار القطاع الخاص أفضل وأكثر أهمية للمرأة الكويتية، مشيرة الى أنها رأت في العمل المدني قيمة وطنية لما يحمله من أهداف تنموية وداعمة لقطاع الشباب.

أجور مضمونة
من جانبها، أوضحت المديرة الاجتماعية لتعزيز القدرات المحلية، إليانور بورتن، أن بعض المشاركين في العمل المدني يتأثرون سلباً، خصوصاً من جانب أسرهم، جراء نصحهم بالعمل في القطاعات الأخرى التي تؤمن لهم أجوراً مضمونة، نتيجة قلة إلمام الناس بالفرق بين مفهومي الجمعيات الخيرية والقطاع المدني. وأضافت: ان متعة العمل المدني وما يحققه من تنمية ذاتية واجتماعية يساعد العاملين فيه على اجتياز أي صعوبات.
بدورها، أشارت نائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحماية الحيوانات والبيئة، الشيخة فاطمة الصباح، إلى أنها واجهت في بداية عملها في حماية الحيوان انتقادات كثيرة من المقربين وزملائها، لكنها أصرّت على المواصلة، ولم تجعل ذلك يؤثر فيها إطلاقاً، لأنها مؤمنة بالأهداف التي تعمل من أجلها، وهي إنقاذ ورعاية الحيوانات.
ولفتت إلى أن انتشار وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة يعتبر من العوامل الأساسية، التي ساعدتها على توصيل رسالتها الى عموم الناس، والتشجيع على العمل المدني والمسؤولية المجتمعية.
من ناحيتها، شددت الناشطة في منظمات حقوق الانسان، لمى الغنام، على ضرورة الانضمام الى المنظمات الخيرية، وعدم اليأس في المحاولة مراراً وتكراراً من دون انتظار المساعدات المالية. وأكدت ان العمل الإنساني له العديد من الجوانب الايجابية، التي تساهم في مساعدة عموم الناس في مختلف القضايا الاجتماعية وغيرها.

كسب الخبرات
اتفقت المتحدثات على أن العمل في القطاع المدني يساعد على كسب الخبرات وتطوير المهارات، ويحقق الشعور بالإنجاز والرضا والسعادة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق