الارشيف / اخبار

اخبار الامارات - أمل القبيسي: نفخر بعلم يجمعنا على قلب واحد وبما تحقق من إنجازات

  • 1/2
  • 2/2

اخبار الامارات -

أبوظبي (وام)

شاركت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وعدد من أعضاء وعضوات المجلس، ومدراء الإدارات، وموظفو الأمانة في رفع العلم في باحة المجلس الوطني بأبوظبي ومبنى الأمانة العامة للمجلس بدبي.

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي حرص المجلس على تعزيز سبل التواصل مع مختلف فعاليات المجتمع ومؤسساته واستثمار المناسبات الوطنية ليجسد الدور المنوط به كممثل لشعب الاتحاد، منوهة بأهمية ودلالة هذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعاً والتي تتزامن مع تولي راعي مسيرة تمكين المجلس الوطني الاتحادي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» مقاليد الحكم حيث شهدت مسيرة الحياة البرلمانية في عهد سموه محطات مهمة، وذلك تنفيذاً لبرنامج التمكين السياسي الذي أعلنه عام 2005 وما تضمنه من تمكين للمجلس لممارسة اختصاصاته الدستورية.

ورفعت معاليها باسمها واسم السادة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، ولشعب الإمارات أصدق مشاعر التهنئة والتبريكات والعرفان والولاء بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا.

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي «نجدد العهد والوفاء لقيادتنا الحكيمة ولشعب الإمارات الوفي على بذل الغالي والنفيس لرفعة الوطن وأن نفديه بالأرواح لتبقى رايته شامخة خفاقة عالية ودولتنا تواصل خطواتها الواثقة الرائدة وتسجل إنجازاتها المتميزة في جميع القطاعات التنموية وعلى كافة المستويات».

وقالت معاليها إن الصورة المشرقة التي يشكلها الإماراتيون قيادة وحكومة وأفراداً ومؤسسات، وهم يرفعون فيها علم دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقاً شامخاً في السماء، هي مشهد يجسد بحق قيم الوفاء لهذا الوطن الذي يوفر لمواطنيه الحياة الكريمة ويفتح أمامهم أبواباً واسعة نحو المستقبل مؤكدة أن هذا المشهد يعبر عن فخرهم بهذا العلم الذي تحققت وتتحقق تحته كل هذه الإنجازات والرمز الذي يجمعهم على قلب رجل واحد نحو هدف واحد لا يترددون في بذل أرواحهم لكي يظل هذا العلم شامخاً. واستذكرت معاليها جهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين، رحمهم الله، الذين رفعوا العلم أول مرة قبل أكثر من أربعة عقود ليمثل دولة الاتحاد والوحدة والإرادة والمستقبل المشرق لدولة الإمارات وشعبها المخلص.

قد تقرأ أيضا