عاجل

اخبار الامارات - البواردي: نجدد عهد الولاء والوفاء للقيادة وحماية راية الوطن

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار الامارات -

أبوظبي (وام)

احتفلت القوات المسلحة برفع علم الدولة تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد «يوم العلم» مناسبة وطنية سنوية تحتفل فيها دولة الإمارات حكومة وشعباً تزامناً مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» مقاليد الحكم.

وقال معالي محمد أحمد البواردي الفلاسي وزير دولة لشؤون الدفاع: إنه لشرف عظيم لنا أن نستعيد ذلك اليوم الأغر في تاريخ دولتنا الحبيبة، وأن نحتفل برفع علم الإمارات الذي يمثل رمزاً لوجودنا ووحدتنا وهويتنا. وأضاف معاليه أن ضباط وأفراد القوات المسلحة إذ يحتفلون بهذه المناسبة الغالية على قلوبهم يعاهدون الله والوطن أن يحافظوا على الأمانة التي كلفوا بها وأن يبقوا الجند الأوفياء الذين يذودون عن وطنهم ويضحون بكل غال ونفيس حتى يبقى علمنا خفاقاً شامخاً إلى الأبد وحتى تظل دولتنا الغالية تسير بخطى واثقة إلى مزيد من الرفعة والمجد بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

جاء ذلك خلال قيام معاليه برفع علم الدولة صباح أمس، في مدينة زايد العسكرية بأبوظبي بحضور مطر سالم الظاهري وكيل وزارة الدفاع والوكلاء المساعدين وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة.

وقال معاليه إن احتفال القوات المسلحة بـ «يوم العلم» هو مناسبة نجدد فيها العهد والوعد بالولاء والوفاء للقيادة والوطن وبذل الغالي والنفيس لحماية هذا العلم وما يمثله من سيادة وريادة ورفعة وعزة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد معاليه أن أبناء الإمارات دائماً وفي مختلف المناسبات أثبتوا ولاءهم وانتمائهم للدولة بكل إخلاص وتفانٍ وعطاء ولم يبخلوا على وطنهم باذلين أرواحهم ودماؤهم فداءً لهذا الوطن وإعلاءً لرايته فارتفعت أسماؤهم إلى مصاف الشهداء المكرمين من الله عز وجل. وأضاف معاليه : إن هذه المناسبة تأتي لنحث الخطى نحو تحقيق الأفضل لدولتنا والسعي نحو تطورها، يوم العلم ليس مجرد احتفال، هو عهد يتجدد للتقدم نحو الأمام والبناء والعطاء لهذا الوطن كل من موقعه سواء داخل أو خارج الدولة طلبة أو موظفين صغاراً وكباراً رجالاً ونساءً نتكاتف جميعاً يداً بيد في بيت متوحد تحت راية واحدة وظل قيادة رشيدة شغلها الشاغل تقديم الأفضل للوطن والشعب.

وأضاف معالي محمد أحمد البواردي الفلاسي: إن علم دولة الإمارات العربية المتحدة، بفضل الله، ثم بفضل إخلاص أبناء الوطن سيظل عالياً ورمزاً غالياً لعطاء أبناء الإمارات وتضحياتهم وعنواناً لاتحادنا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق