عاجل

اخر الاخبار - 90 دقيقة في كواليس “الشباب والرياضة”

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخر الاخبار -
What's App Share

فايزة أحمد

على مدار 90 دقيقة تواجد “إعلام دوت أورج” داخل كواليس برامج إذاعة “الشباب والرياضة”، لرصد ما يحدث من تحضيرات قبل الإذاعة مباشرة على الهواء، حيث شاركنا الإذاعية منى المنياوي، رئيس الإذاعة، وفريق برنامجها “معاك” لحظات الإعداد والتحضير للفقرة، كما تواجدنا داخل غرفة “الكنترول”، لمتابعة كيفية تنسيق المداخلات، ووضع تصور شكل بداية ونهاية الفقرة.

خلف الميكروفونات

دائمًا ما يتحدث البعض عن الإذاعة بأسلوب لا يخلو من الحنين إلى الماضي الذي يذكرنا بأخلاقيات وسلوكيات متحضرة نفتقدها الآن، نظرًا لما نقله العديد من الإذاعيين من رسائل أخلاقية  أو دينية أو حتى معلوماتية، وهو ما رصدناه عن قرب خلال تواجدنا في كواليس برامج “الشباب والرياضة”، حيث استقبلتنا رئيس الإذاعة ذات الصوت المميز منى المنياوي، التي لا تكف عن الابتسام والحركة كما لو كانت في العشرين من عمرها.

2016-11-04_150451

” مفيش إعداد.. طول عمرنا في الإذاعة بنعد البرامج لنفسنا”.. كان هذا رد المنياوي حين بادرنا بسؤالها عن كيفية الإعداد لبرامجها، نظرًا لما يمر به مبنى “ماسبيرو” برمته من أزمة اقتصادية حادة، جعلتهم يفتقرون إلى الإمكانيات اللازمة التي تساعدهم على تقديم محتوى جيد للمستمع كسابق عهد الإذاعة.

ولكن هذه الشخصية التي تكف عن الضحك، ما أن تجلس أمام الميكروفون تتحول إلى قائدة، توجه وتأمر وتنهي حتى يخرج ما تقدمه بالشكل الذي ينال إعجاب مستمعيها وإعجابها بالطبع.

2016-11-04_150646

مجدي عبد الغني والمشاكل الفنية

قبل أن تبدأ الفقرة الإذاعية التي تقدمها المنياوي، كان الكابتن مجدي عبد الغني ينهي برنامجه الرياضي الصباحي، وذلك بالتزامن مع تواجد “إعلام دوت أورج” في الكواليس، وما أن دخلت المنياوي الاستديو انهالت عليها الشكاوى الخاصة بالمشكلات الفنية التي نجمت عن فقرة عبد الغني، حيث كان هناك في مشكلة في الصوت و “الهيدفون”.

2016-11-04_150840

تعاملت المنياوي، مع الأمر سريعًا بإصلاح هذه المشكلات، كما لو كانت تفعل هذه الإجراءات يوميًا بخفة وبابتسامة لا تخلو من تعليق :” كل شيء هيكون كويس وهنكمل لا تقلقوا”.

كان لتواجد عبد الغني في الاستديو، فرصة أن نبادرها بالسؤال حول الأزمة التي نشبت عقب إعلانه تقديم برنامج في الشباب والرياضة، لتوضح الأمر قائلة إن اعتراضها في بداية الأمر كان قائمًا على أن عبد الغني سيخوض هذه التجربة للمرة الأولى في الإذاعة، وهو ما ولد لديها بعض المخاوف، ولكن منحها الحق من قِبل شركة الإعلانات في إيقاف البرنامج؛ حال حدوث خروج عن النص جعل الازمة برمتها تنتهي.

وديع الصافي وجمعة الشوان في غرفة الكنترول

أثناء تواجد “إعلام دوت أورج” في غرفة التحكم، وصل مخرج الفقرة محمد البهواش، قبل أن تبدأ بعشر دقائق، حيث بدأ برفقة الإذاعية هيدي سماحة _التي تشارك المنياوي تقديم الفقرة- ، في تجهيز وترتيب الرسائل التي ستُذاع علي الهواء، والتي كان معظمها رسائل سريعة من بعض المناطق في القاهرة والمحافظات الأخرى.

2016-11-04_151056

لم يتوقف البهواش، عن التواصل مع المراسلين الذين تواجدوا في مناطق مختلفة، لينسق معهم وليحدد أي منهم ستبدأ به الفقرة، ليبدأ تنسيقًا أخرًا جديدًا مع المسئول عن اللمسات الفنية وهي وفاء حامد، التي طلب منها أن تحضر تتر مسلسل “دموع في عيون وقحة”، نظرًا لحلول ذكرى وفاة البطل المصري “جمعة الشوان”، كما اقترح أن تبدأ الفقرة بإحدى أغنيات الفنان وديع الصافي، الذي كان يحل ذكرى وفاته أيضًا في اليوم ذاته.

 إذاعة شباب بدون شباب

بالرغم من المشكلات الفنية والتقنية التي واجهت المنياوي وسماحة قبل الجلوس أمام الميكروفونات، بدأت الفقرة، وأثناء الفواصل تحدثنا مع المنياوي على بعض المشاكل التي تعاني منها الإذاعة في الوقت الراهن.

2016-11-04_151233

وأثناء تواجدنا لاحظنا أن معظم المذيعين بالإذاعة من كبار السن، وتعلق المنياوي ساخرة على هذه الأمر: “إذاعة الشباب معظم اللي بيشتغلوا فيها 50 سنة”، مشيرة إلى أن هذه المشكلة من أكبر المشاكل التي تعاني منها الإذاعة التي ترأسها، نظرًا لأن محتوى البرامج “شبابي”، ولا بد من تواجد شباب يقدمونه حتى يستطيعون توصيله إلى الشباب في المنازل والشوارع والسيارات.

تقاطعها هيدي سماحة قائلة:” كل واحد فينا لسة له سنة ولا اتنين ويطلع معاش.. مين اللي هيستلم الإذاعة بعد كدة.. محتاجين شباب ننقلهم حتى الخبرة اللي عندنا”، مرجعة سبب هذه الأزمة إلى أنه ليس هناك تعيينات من قِبل الحكومة منذ عام 2010.

2016-11-04_151412

تضرب رئيس الإذاعة، مثلًا لتدلل على أهمية الشباب، بالإعلامي هاني حتحوت، قائلة:” هاني كان موجود معانا وكان عامل شغل حلو.. بس زيه زي أي شاب جاله فرصة في القنوات الخاصة، فأخد إجازة بدون مرتب واتفرغ لشغل التليفزيون”، موضحة أن مبنى الإذاعة والتليفزيون يفتقر إلى الإمكانيات المالية، وهو ما جعل معظم الشباب يفرون إلى عروض القنوات والإذاعات الخاصة.

2016-11-04_151629

 

What's App Share

أخبار ذات صلة

0 تعليق