الارشيف / اخبار

اخر الاخبار - هنا شيحة تخلت عن “خان” بسبب 100 ألف جنيه

اخر الاخبار -
What's App Share

سما جابر

رد المخرج أحمد فوزي، مخرج الفيلم الوثائقي الذي أنتجته شبكة قنوات ON قبل أيام عن المخرج الراحل محمد خان بعنوان “الأستاذ”، على ما قالته الفنانة هنا شيحة تعليقًا على عدم ظهورها في الفيلم كواحدة من الفنانات اللاتي أتاح لهن المخرج الراحل فرصة العمل معه، و”إهانتها” لـ”فوزي” والناقدة الفنية ماجدة خير الله عبر حسابها الشخصي على فيسبوك.

قال “فوزي” في تصريح لـ إعلام دوت أورج إن الأزمة بدأت عندما تم عرض الفيلم على شبكة قنوات ON، وسألته ماجدة خير الله عن سبب عدم تواجد إحدى النجمات الشابات اللاتي ظهرن في أفلامه، ليرووا كواليس لقائهن معه، ليجيب عليها بأنه حاول مع أكثر من فنانة شابة للظهور في الفيلم، ومنهن من اعتذرت ومنهن من طلبت الظهور مقابل أجر مثل الفنانة هنا شيحة، مؤكدًا أن “خير الله” انتقدت “شيحة” بسبب هذا التصرف.

أكد مخرج الفيلم أنه تواصل مع هنا شيحة بخصوص ظهورها في الفيلم منذ 1 أكتوبر، خلال وجودها في أمستردام، وأنها وافقت على ظهورها في الفيلم وستحدد معه باقي التفاصيل عقب عودتها لمصر، لافتًا إلى أنها عندما عادت من سفرها تواصلا ثانيةً وطلبت منه التواصل مع مدير أعمالها، الذي بالفعل تواصل معه وحددا كل شيء.

أشار إلى أن مدير أعمالها طلب منه أجر لا يقل عن 100 ألف جنيه مقابل الظهور في الفيلم، مؤكدًا أنها لا تظهر في أي وسيلة إعلامية بأقل ن هذا المبلغ، ليعترض “فوزي” بسبب عدم وجود ميزانية كبيرة للفيلم، مؤكدًا أن كل النجوم الذين ظهروا في الفيلم ظهروا بلا أجر.

تابع “فوزي” أنه تواصل مع مدير أعمالها مرة أخرى ليعرف هل ستظهر في الفيلم أم لا، والذي أكد له أنها اعتذرت عن الظهور في الفيلم لأنها سوف “تتأثر نفسيًا” إذا تحدثت عن المخرج محمد خان، ولفت إلى أنها إذا كانت اعتذرت له مبكرًا، كان ربما سيجد بديلًا لها، أو يستطيع عرض الفيلم بالتزامن مع عيد ميلاد “خان”

استطرد أنه حاول التواصل مع كل من هند صبري وياسمين رئيس ومنة شلبي وغادة عادل للظهور في الفيلم الوثائقي لكن بعضهن انشغل بسبب ظروف السفر، والأخريات لم يستطع أن يصل إليهن بشكل مباشر، موضحًا أنها تطاولت عليه وعلى الناقدة الفنية ومدينة لهما بالاعتذار.

كانت هنا شيحة نشرت عبر حسابها الشخصي عبر “فيسبوك” حديث الناقدة ماجدة خير الله، وعلقت عليه بأن أي شخص يحاول أن يجعل من نفسه عالما ببواطن الأمور، مؤكدة أن الأبجديات تقول إنه لابد من الرجوع للمصدر قبل نشر أي شيء، وهو ما وجهته لـ”خير الله”، مشيرة إلى أن المخرج أحمد فوزي الذي وصفته بالمغمور قال إنها طلبت منه 100 ألف جنيه للظهور، وهو ما ردت عليه في عدد من النقاط، أولها كان رسالة للناقدة الفنية قالت فيها “خليكي في حالك”.

وقالت بطلة فيلم “قبل زحمة الصيف” إن مدير أعمالها أبلغ المخرج أن حالتها النفسية وقت تصوير الفيلم لم تكن تسمح لها بالظهور، ولم يطلب منه تقاضي أموال.

أما فيما يخص تقاضي الأموال فهذا متعلق بظهورها الإعلامي، وهو مسؤولية مدير أعمالها ولا تخصها هي، كما أنها أيضا لا تخص ماجدة خير الله.

وأكدت هنا شيحة أن محمد خان أكبر وأهم من فيلم تسجيلي يظهر فيه أشخاص للحديث عنه بعد وفاته، وهم كانوا سببا في حزنه قبل وفاته ولم يكونوا مهتمين بعملهم معه بالأساس.

" frameborder="0">

What's App Share

قد تقرأ أيضا