الارشيف / اخبار

اخر الاخبار - “إيفيهات الأفلام”.. من الشاشة إلى الفيس بوك

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

اخر الاخبار -
What's App Share

رباب طلعت

 

كانت ولا زالت السينما والدراما المصرية عمومًا ذات تأثير كبير في الحياة اليومية للمصريين، وحتى غير المصريين.. فقبل تطور وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي، وقبل أن تتحول “إيفيهات الأفلام” إلى “كوميكس”، كانت الإيفيهات المأخوذة من الأفلام وسيلة للتعليق على الأحداث اليومية التي يتعرض لها كل شخص، سواء كانت الأحداث سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية.

الآن، لا تمر ثوانٍ قليلة من تسجيل دخولك على أحد صفحات التواصل الاجتماعي، إلا وتصطدم بصورة “كوميكس” أو “بوست” لأحد أصدقائك يصف موقفاً يومي يحدث معه، أو آخر عابر، أو ثالث منتشر بين جموع الشعب مستعيناً بواحدٍ من أشهر “إيفيهات الأفلام” خاصة في فترة التسعينات والألفينات، أو بصورة معبرة لأحد أبطال السينما المصرية.

2016-11-04_141034

2016-11-04_141103

بل ومن الممكن أن يتطور الوضع لأسلوب نقد ساخر لبعض العادات السيئة المنتشرة في المجتمع، كالمواعيد “المضروبة” على سبيل المثال.

2016-11-04_141301

كما أن “الإيفيهات” من الممكن أن تكون أسلوب تبرير واضح  و”دمه خفيف” لأحد ردود الأفعال الغريبة التي يقترفها البعض في الحقيقة، على طريقة “أضحك على نفسي قبل ما يضحكوا عليا”.

2016-11-04_141547

وبالطبع لم تسلم أفعال الأمهات من “قلش” الأبناء، فـ”ست الحبايب” ملكة ردود الأفعال المولدة بالفطرة لـ”الكوميكس”.

2016-11-04_1417462016-11-04_141805

أما “الكراش” فله من “الحب جانب” بل الجانب الأكبر من الاستعانة بـ”إيفيهات” الأفلام، من باب “الكلام ليكي يا جارة” عله يفهم أنه المقصود، وأنه “شاغل البال”.

2016-11-04_1419522016-11-04_142014

What's App Share

قد تقرأ أيضا