اخبار ليبيا وصفة مصرية جديدة ..حفتر يطالب وسائل إعلامه بالترويج لتفويض قواته بقيادة البلاد وإبراز تاريخ لنهاية الصخيرات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب قائد عملية الكرامة اللواء المتقاعد خليفة حفتر وسائل الإعلام الموالية له بالعمل على الترويج لمدة نهاية الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات وتفويض قواته لقيادة البلاد حتى ينجز الدستور، تنفيذا لتوصيات لجنة مصرية من الخبراء الإعلاميين .

خبراء مصريين

وطلب حفتر في رسالة تحمل اسم وتوقيع مكتبه الإعلامي مخاطبا وسائل الإعلام الموالية له، بـ “العمل المكثف لتنفيذ توصيات اللجنة المصرية حرفيا والتي من شأنها إبراز نهاية اتفاق الصخيرات وفشله في تحقيق مطالب الشعب، وحث كافة الليبيين على دعم قوات المسلحة التي يقودها وتفويضها لقيادة البلاد حتى ينجز الدستور”.

وقالت الرسالة، أن توصيات اللجنة الإعلامية المصرية بإبراز نهاية مدة الاتفاق أكدته اللجنة المصرية المعنية بليبيا -التي شكلها الرئيس المصري عبدالفتاح السياسي ويترأسها رئيس أركانه محمود حجازي-خلال بيان لها في السابع من يونيو.

وسائل إعلام موالية لحفتر.

تجدر الإشارة إلى أن أبرز وسائل الإعلام الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر تبث من الأردن ومصر وشرق البلاد وهي: قناة ليبيا الإخبارية وليبيا الحدث وليبيا 218 وليبيا روحها الوطن وراديو وموقع الوسط.

اللجنة المصرية

وكانت اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا قد أهابت في بيان لها في السابع من يونيو الجاري، بالأطراف الليبية بأهمية سرعة التوصل لتوافق ليبي يفرز هيكل ومؤسسات للدولة الليبية قادرة على قيادة الدولة بما يجنب البلاد التبعات الخطيرة المترتبة عن انتهاء العمل بالاتفاق السياسى فى منتصف ديسمبر من العام الحالى.

وأشارت اللجنة إلى أن “ما يتطلبه الموقف الراهن من الالتزام بالشرعية التى أفرزها الاتفاق السياسى لحين الوصول لصيغ توافقية لمعالجة الشواغل التى حددها الليبيون تحت رعاية الأمم المتحدة وتجنب أى قرارات أحادية الجانب من أى طرف ليبي قد تؤدى إلى المزيد من التصعيد والفوضى”.

وأثار تذكير اللجنة المصرية بمدة انتهاء الاتفاق السياسي حفيظة عدد من المسؤولين والسياسيين الذي اعتبروه تدخلا في الشأن الليبي الداخلي.

وقال عضو لجنة الحوار السياسي نوري العبار، إن إشارة اللجنة المصرية المعنية بليبيا بانتهاء مدة الاتفاق السياسي، هو أمر يخص الليبيين أنفسهم ولا علاقة للجنة المصرية بذلك.

وأضافَ العبار، في تصريحات صحفية، أن الاتفاق السياسي ينتهي فور اعتماد حكومة الوفاق من مجلس النواب والبدء في عملها.

وفشلت اللجنة المصرية المعنية بليبيا، في جمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج واللواء المتقاعد خليفة حفتر، منتصف فبراير الماضي؛ بعد رفض حفتر لقاء السراج، واكتفاء رئيس الأركان المصري محمود حجازي -المسؤول عن المبادرة بتكليف من السيسي- بمحاولة التقريب بين الرجلين عن طريق نقل مقترحات لحل الأزمة الليبية إلى كل طرف، من دون أن تجمعهما حتى قاعة.

التدوينة وصفة مصرية جديدة ..حفتر يطالب وسائل إعلامه بالترويج لتفويض قواته بقيادة البلاد وإبراز تاريخ لنهاية الصخيرات ظهرت أولاً على ليبيا الخبر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

شارك هذا الخبر :

أخبار ذات صلة

0 تعليق