الارشيف / اخبار

اخبار لبنان - الحريري ورؤساء الحكومات: نبحر في زورق واحد

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

اخبار لبنان -

ما إن كلّف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، حتى بدأ زياراته إلى رؤساء الحكومات السّابقين الأربعة. لم يترك عمل اليوم للغد، بل أنهاها جميعها بأقلّ من ساعتين، ليحطّ بدايةً في دارة الرئيس سليم الحص، حيث قال إن «الحصّ مع توافق اللبنانيين في ما بينهم»، موجهاً الشكر له على النصائح التي قدّمها.
ثمّ انتقل إلى منزل الرئيس نجيب ميقاتي في وسط العاصمة. هذه المرّة كانت الصّورة مختلفة عن الصورة الشهيرة حينما زاره ميقاتي إثر تكليفه ترؤس الحكومة قبل 5 سنوات. لم يتوان رئيس «المستقبل» عن الإشارة إلى «أننا سنبقى أصدقاء في هذا العهد وسنكمل المشوار الطويل معاً وهناك الكثير من العمل الذي يتطلب تعاوننا جميعاً وتوحيد صفوفنا».
وعلى الفور، ردّ «أبو ماهر» التحيّة إلى مضيفه بالمثل، قبل أن «يضع على عينه» بتذكيره بالماضي، فقال ميقاتي: «لمستُ خلال الجلسة تعاوناً كاملاً، وشعرت كم كانت نظرتي السياسية في الماضي صحيحة، ويا ليته تم التعاون سابقاً لتحصينها».
وزار الحريري الرئيس فؤاد السنيورة في دارته في شارع بلس، ليتحوّل اللقاء إلى مزاح بنكهة سياسيّة. وما إن قال رئيس «المستقبل» ضاحكاً: «أنا والرئيس السنيورة مع فخامة الرئيس عون»، ردّ رئيس «كتلة المستقبل» بالقول «هذه هي حيوية النظام الديموقراطي، نحن نبحر جميعاً في زورق واحد، فإذا حدث أي مكروه لهذا الزورق، فليست فقط الحكومة أو رئيس الجمهورية بل كل اللبنانيين سيتعرضون للأذى».
أمّا الزيارة الأخيرة فكانت للرئيس تمّام سلام وتوجّه إليه بالقول: «أشكرك على صبرك وأقدر حكمتك وطريق تعاملك مع الجميع، وأقول لك شكراً وألف شكر».
كان الحريري متفائلاً في كل زياراته، وانسحب ذلك تفاؤلاً بتشكيل الحكومة «سريعاً».

اقرأ أيضاً

«حزب الله»: الحلف مع «أمل» أهم من السلطة

عون يوفّق وبري يسهّل والحريري ينفتح

قد تقرأ أيضا