الارشيف / اخبار

اخبار اليمن - الباحث حامد علي أبو بكر موسى :هذه قصتي مع كتاب : " لَحِج . . تَأرِيخٌ و حَضَارَة "

اخبار اليمن -

 

 

كتاب : " لَحِج . . تأريخٌ و حضارة " ، يمتاز بثراء المعلومات التي تحملها طياته و غنائها ، و يُوَثِّق لحقب تأريخية عاشتها " لحج الخَضِيرَة " ، خلال سلطنتها الوثيرة الشهيرة الذائع صيتها إيجاباً شرقاً و غرباً و في كل أصقاع العالم ، و ذلك في مختلف المُنعَطَفَات السياسية و التعليمية و الثقافية و الاجتماعية و الفَنِّيَة و الزِّراعية و تطورها صحيَّاً و تقدمها كهربائيَّاً حينذاك ، و الكتاب نفسه خير دليل للباحثين و المهتمين في تأريخ لحج العتيق العتيد التليد ، و هو أيضاً خير جليس لذوي الذائقة المعرفية و حلاوتها و لِذَّتِها .

    مؤلِّف الكتاب السَّيِّد حامد علي أبو بكر موسى ، " ابن الشَّهِيد " ، المولود في 1 فبراير " شُباط " 1954 م ، في مدينة الحوطة عاصمة سلطنة لحج و حاضرتها ، يقول لكاتب هذه السطور عن الكتاب : (( إن كتابي هذا الموسوم " لَحِج . . تأريخٌ و حضارة " جمعْته و أعددته و حرَّرتَه في يوم الإثنين 29 ربيع الأوَّل 1431 هـ الموافق 15 مارس " آذار " 2010 م ، و قمت بإيداعه لدى قسم الإيداع القانوني في مكتبة الفقيد الوطني الأبرز " عبد اللَّه عبد الرَّزاق باذيب " الوطنية ، بمدينة كريتر بمحافظة عدن ، بإيداع حمل الرقم " 946 " و ذلك يوم الثلاثاء 4 ربيع الآخر 1435 هـ الموافق 4 فبراير " شُبَاط " 2014 م )) .

    و يُضيف مؤلِّف كتاب : " لَحِج . . تأريخٌ و حضارة " . . قائلاً : (( كتابي هو عصارة تعبي الشَّخصي و جهدي الجبَّار طيلة 6 أعوام متتالية ، و قَدَّمْتُ له كل ما استطعت من دعم مادي ذاتي سخي رغم ظروف معيشتي الصَّعبة جدَّاً ، و حُبَّاً مني للمجالات : التوثيقية و الأدبية و الفَنِّيَة و التعليمية و الفكرِيَّة و الزِّراعية و أعلامها مجتمعة ، نذرت نفسي لمهمة إعداد هذا الكتاب ، و لكي أخرجه للمهتمين بصورته الحالِيَّة المُتمَثِّلَة في شكل مستند " وورد " ، لا تنقصه سوى مرحلة الطباعة الفاخرة ليظهر في هيئة كتاب له قيمته المعلوماتية العظيمة ، التي تلِيق بـ " الحبيبة لحج " و مكانتها الكبرى ، و الكتاب يشتمل على 6 أبواب و يَتكَوَّن من 900 صفحة و كَتَب مُقَدَمَته الأستاذ التربوي المخضرم و الشاعر القدير أحمد صلاح ناصر كُرْد ، مُؤلِّف كتاب : " الفنان و المُلَحِّن صلاح ناصر كُرْد . . سُنبَاطِي لَحِج . . حَيَاتِه و فَنِّه " ، الكتاب الذي جَمَعَه و أَعَدَّه هو و الدكتور الفاضل محمود مهدي ناصر كُرْد ، المدير العام لهيئة مستشفى " ابن خلدون " العام ، بمدينة الحوطة بمحافظة لحج ، و الأستاذ أحمد صلاح ناصر كُرْد ، هو نجل الفنان و المُلَحِّن الكبير الرَّاحل صلاح ناصر كُرْد )) .

    واستدرك بقوله : (( أبواب الكتاب السِّتَة تَشَمَخ بِجَلَاء لقرَّائها الأفاضل على النحو الطيِّب التَّالي : الباب الأوَّل عنوانه : " نبذة عن مِخلَاف لَحِج " ، الباب الثَّاني عنوانه : " سيرة حُكَّام لَحِج . . سَلَاطِين و أُمَرَاء " ، الباب الثَّالث عنوانه : " التَّعليم إبان السَّلطَنَة " ، الباب الرَّابع عنوانه : " الزِّراعة في لَحِج " ، الباب الخامس عنوانه : " الحَرَكَة الفَنِّيَة في لَحِج " و ينقسم هذا الباب إلى فصولٍ ثلاثة ، الفصل الأوَّل عنوانه : " الشِّعر و الشُّعرَاء " ، الفصل الثَّاني عنوانه : " الفَنَّانُون " ، الفصل الثَّالث عنوانه : " المَسْرَح " ، فيما الباب السَّادس من الكتاب ذاته عنوانه : " الفولكلور الشَّعبي في لَحِج " )) .

    و تَوَجَّه الأستاذ الباحث حامد علي أبو بكر موسى ، " ابن الشَّهيِد " ، بوافر الشكر و عظيم التقدير إلى كلٍ من الأخ الدكتور ناصر محمد ثابت الخُّبَّجِي ، محافظ محافظة لحج ، رئيس المجلس المحلي للمحافظة ، و الهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة ، اللَّذَين أُعجِبَا بشِدَّة بالجهد الكبير المبذول منه في الإعداد المُغَايِر للكتاب عن دونه من الإصدارات الأخرى المُشابهة له في الفكرة و المضمون نفسيهما . . مُشيداً كذلك بتجاوب المُحافِظ و الهيئة في اتجاه طباعة كتاب : " لَحِج . . تأريخٌ و حضارة " ، الذي سيستفيد منه البُحَّاث و المهتمون كافة في واجبات مراجعهم و اطلاعات اهتماماتهم لما يكتنزه ما بين جنباته من درر ولآلئ للمُدَد التأريخية السالفة من عصر لحج المجيد وأوانه الفريد ، سياسيَّاً و تعليميَّاً و ثقافيَّاَ و فنِّيَاً و اجتماعيَّاً و زراعيَّاً . . و تَمَنَّى على الهيئة سرعة طباعته لانتظار رؤية طلَّته البهيَّة المَنشودة و المَرجُّوة إلى النُّور من الشريحة المُثَّقَفَة و الفئة المُهتَمَّة في أسرع وقت ممكن .

    الأستاذ الباحث حامد علي أبو بكر موسى " ابن الشَّهِيد " يحمل شهادة الثانويَّة العامة في عِزِّ مجد هذه الشهادة قديماً ، و لديه مؤهل دورة في القطاع الزِّراعي في جمهوريَّة المَجَر الصَّدِيقة في العام 1976 م ، و يعمل الآن في قسم الإحصاء و التَّخطيط في مكتب وزارة الزِّراعة و الإرواء بمحافظة لحج ، و كان يُعَد أحد لاعبي لعبة كُرَة القَدَم في نادي " الطليعة " الرِّياضي الثَّقافي بمدينة الحوطة بمحافظة لحج ، و مُحِبَّاً للعبة ذاتها ، بينما في العام 1984 م كان مسؤولاً إدارياً للنادي عَيْنَه ، و هو في هذه الأثناء أيضاً يشغل موقع مسؤول العلاقات العامة لجمعية الفنانين و الموسيقيين و المسرح و الفنون الشَّعبيَّة بمحافظة لحج .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الامناء

قد تقرأ أيضا