عاجل

اخر الاخبار اليوم العاجلة خطأ جديد لـ«يونايتد» الأمريكية.. نقل راكبة إلى سان فرانسيسكو بالخطأ بدلا من باريس

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اخبار المصدر 7 تقدم "لوسي باهتوكيلاي"، راكبة لا تتحدث اللغة الإنجليزية، كانت في طريقها للسفر على متن طائرة شركة «يونايتد» الأمريكية، المتوجهة من نيوارك في ولاية نيوجيرسي، إلى العاصمة الفرنسية باريس، وشعرت بالرعب عند هبوطها في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.

واعتذرت الشركة الأمريكية بعد أن تسببت في تحليق باهتوكيلاي 3 آلاف ميل عن طريق الخطأ في الاتجاه الخاطئ، وفقًا لصحيفة "مترو" البريطانية.

وقالت الشركة إنها تشعر بالأسف حيال "الفشل الرهيب" في التحقق بصورة صحيحة من بطاقة صعود باهتوكيلاي على متن الطائرة، واستغرقت الراكبة 28 ساعة للوصول إلى وجهتها المنشودة، بحسب الصحيفة البريطانية.

وأعرب متحدث رسمي باسم الشركة عن اعتذار الشركة العميق للراكبة على هذه التجربة غير المقبولة، موضحا أنه عند وصولها إلى سان فرانسيسكو تأكدت الشركة من صعودها إلى الطائرة التالية الذاهبة إلى باريس، كما أعادت لها ثمن التذكرة، مشيرا إلى أن الشركة تعمل مع فريقها في نيوارك لمنع تكرار هذه الواقعة.

وتصدرت شركة «يونايتد» الأمريكية عناوين الصحف لأكثر من مرة في حوادث متفرقة، منها حادثة طرد راكب بشكل عنيف من رحلة مكتظة بالركاب، في 9 أبريل الماضي.

كما تسببت الشركة في مقتل أرنب ضخم، على متن رحلة أقلعت من لندن، في 19 أبريل، ودفعت الشركة تعويضا وصل إلى مبلغ من 5 أرقام لمربي الأرانب، بحسب «صن» البريطانية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق