الاخبار اليوم الخرطوم ترفض تحذير واشنطن رعاياها من زيارة السودان

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اخبار المصدر 7 تقدم أعلنت الخرطوم، اليوم، رفضها تحذير واشنطن رعاياها من زيارة السودان بسبب "مخاطر إرهابية وجرائم عنف" تستهدف الأجانب خصوصا في إقليم دارفور المضطرب.

والسودان بين ست دول مسلمة حظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مواطنيها من دخول بلاده مطلع الشهر الحالي.

ونشر موقع السفارة الأمريكية في الخرطوم، أمس، بيانا لوزارة الخارجية يحذر الأمريكيين من السفر إلى السودان.

وأفاد التحذير أن "مجموعات إرهابية في السودان بدأت الإعلان عن نواياها باستهداف الغربيين ومصالحهم عبر عمليات انتحارية والخطف".

كما أشار إلى "جرائم عنيفة تستهدف الغربيين بما في ذلك الاختطاف والسرقة المسلحة والهجوم على المنازل في كل مناطق السودان وخصوصا في إقليم دارفور".

ويحظر التحذير سفر الأمريكيين إلى منطقتي نزاع هما جنوب كردفان والنيل الأزرق.

واعتبرت الخارجية السودانية أن التحذير الأمريكي يستند إلى "معلومات غير دقيقة" في تقييم الأوضاع ميدانيا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

واكد بيان للوزارة أن "تحذيرات السفر تتناقض مع الأوضاع على الأرض خصوصا وأن دبلوماسيين من الولايات المتحدة وبريطانيا زاروا دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق حيث تحركوا بكل حرية".

وأضاف أن "الزعم بوجود إرهاب في السودان يتناقض والإشادات التي أدلى بها رؤساء الاستخبارات الأمريكية" وإشادتهم بـ"تعاون حكومة السودان ودورها في مكافحة الإرهاب والتطرف".

ومنذ عام 1993، تصنف الولايات المتحدة السودان ضمن لائحة الدول الراعية للإرهاب إضافة إلى فرضها عقوبات اقتصادية عليه منذ عام 1997 بتهمة دعم جماعات إرهابية إسلامية.

وقبل مغادرته البيت الأبيض خفف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما العقوبات الاقتصادية على السودان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق