عاجل

تسيير جسر إنسانى من السودان لمساعدة المحتاجين فى دولة الجنوب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


اخبار المصدر 7 تقدم الخرطوم (أ ش أ)

وقعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" وحكومتا جنوب دارفور وكسلا بالسودان، اليوم الثلاثاء اتفاقاً لتنفيذ مشروعات خدمية وتنموية، بتكلفة قدرها 14.6 مليون دولار فى الولايتين.

وقال والى جنوب دارفور آدم الفكى - فى بيان صحفى - أن حكومة ولايته وقعت مع منظمة اليونسيف اتفاقية لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والتنموية فى قطاعات الصحة والمياه والتعليم، خلال العام الجاري، بتكلفة 850ر8 مليون، وقال "اتفقنا على مراجعة الخطة كل 3 أشهر للوقوف على تنفيذ المشروع بصورة جيدة"، مؤكداً عزم حكومته على العمل مع اليونسيف لتنفيذ الميزانية على أرض الواقع خلال العام الجارى وفقأ لخطة حكومة الولاية فى مجال الخدمات والتنمية.

ومن جانبه، أوضح مدير منظمة اليونسيف بالولاية، أوجستين منيري، أن الخطة السنوية الموقعة مع حكومة ولاية جنوب دارفور، ستغطى قطاعات المياه والصحة وإصحاح البيئة والتعليم وحماية الطفولة والتغذية، وسيتم تنفيذها بواسطة الوزارات المعنية.

وتابع "خططنا تتكون من ثلاثة مكونات، اثنان للتنمية وأخرى للحالات الطارئة، داعيا إلى مساهمة الحكومة فى الخطة السنوية التى وعدت بها بنسبة 10%"، مؤكداً التزامهم بالخطة ومراجعتها كل ثلاثة أشهر لضمان التنفيذ بشكل جيد، وفى سياق متصل، وقَّع والى كسلا آدم جماع ومدير منظمة اليونسيف بالولاية أبوعبيدة صديق، على خطة عمل مشتركة تتضمن برامج فى مجالات "المياه،إصحاح البيئة، التغذية، التعليم، وحماية الأطفال" يتم تنفيذها خلال العام الجارى بتكلفة 8ر5 مليون دولار.

من ناحية أخرى أعلن مفوض العون الإنسانى بولاية النيل الأبيض بالسودان، صلاح تاج السر، عن تسيير جسر إنسانى يشتمل على ثلاثة آلاف طن ذرة، لمساعدة المحتاجين بدولة جنوب السودان، مشيرا إلى توقيع اتفاق الشهر الماضى لتمديد الممر الإنسانى لمدة ستة أشهر أخرى.

وقال تاج السر - فى تصريح صحفى اليوم الثلاثاء - إن الولاية استنفرت المنظمات الوطنية والأجنبية والطوعية والشركاء الدوليين، إضافة إلى مفوضيات العون الإنسانى لتقديم التسهيلات والمعينات لعبور المساعدات الإنسانية لدولة الجنوب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق