اخبار صدمة كبيرة للانقلابيين – مقتل قائد عسكري إيراني كبير في عملية نوعية قرب إمارة نجران وتصفية صاروخ طهران المتنقل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

*يمن برس – خاص
أفادت مصادر متطابقة، بأن قائداً عسكرياً إيرانياً كبير، قُتل في عملية نوعية للتحالف العربي والقوات المشتركة، شرق محافظة صعدة، بالقرب من حدود إمارة نجران .

وأضافت المصادر: إن قائداً عسكرياً إيراني يُلقب بالـ«الأفغاني» قُتل الأثنين مع مرافقيه، في عملية نوعية نفذتها طائرات التحالف العربي بالتنسيق مع القوات المشتركة قبالة حدود نجران.

وأوضحت المصادر بإن القيادي «الأفغاني» هو مسؤول ما تسمى بـ«الوحدة الصاروخية للجيش واللجان الحوثية» في منطقة كتاف بمحافظة صعدة، مشيرة لـ«أخبار اليوم» بأن «عملية تصفيته تمت قبالة حدود نجران، بالتنسيق بين قوات التحالف والقوات المشتركة ».

وبحسب المصادر فإن الأفغاني أحد القيادات الإيرانية التي تُدير مع ضباط وخبراء آخرين من الجنسيات الإيرانية والعراقية واللبنانية، عمليات إطلاق الصواريخ وتطويرها وإعادة تصنيعها، تحت مسمى القوة الصاروخية التي يديرونها هم شخصياً عبر مشرفين حوثيين تلقوا تدريبات خاصة في إيران، بإضافة إلى إتقانهم اللغة الفارسية.
ولم تذكر المصادر تفاصيل العملية.

وكانت المليشيات الانقلابية أعلنت يوم أمس الأول إطلاقها صاروخاً باليسيتاً على موقعاً عسكرياً سعودي في نجران، وزعمت أمس إسقاط طائرة إستطلاع في حدود المنطق ذاتها.

وقبل يومين زعمت المليشيات إسقاط طائرة حربية أردني من طراز F16، في جبهة نجران، فيما قال التحالف العربي إن سقوطها ناتج عن خلل فني، وان قائدها نجا من الحادثة.
 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

أخبار ذات صلة

0 تعليق