عاجل

اخبار (1665) انتهاك ارتكبتها مليشيا الحوثي والمخلوع خلال العام 2016م

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أقاليم برس ـ متابعات

 

رصدت منظمة حقوق الإنسان بمحافظة المحويت أبرز الانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح خلال العام 2016م ، حيث بلغت (1665) انتهاك ،  تنوعت ما بين القتل والاختطافات والإخفاء القسري وتجنيد الأطفال وملاحقة صحفيين وناشطين واقتحام القرى وترويع ساكنيها واقتحام المنازل وتشريد الأسر من منازلها ، وجباية الأموال واحتلال مباني حكومية وخاصة ونهب ومصادرة رواتب الموظفين والتحريض الطائفي وإصدار تعيينات وترقيات غير قانونية لأتباعهم والعديد من الانتهاكات الجسيمة .

 

وجاء في التقرير ( 2 ) حالة موت تحت التعذيب ، و( 1 ) حالة أصيب بالجنون في سجون المليشيا ، كما تم اختطاف (437) شخص  وتعرضهم لأنواع التعذيب النفسي والجسدي ، ولا يزال (108) شخص داخل سجون المليشيا ، منهم (11) شخص لا يعلم مصيرهم حتى اللحظة ، حيث تمارس ضدهم كل أنواع التعذيب ، وتم تسجيل ( 8 ) حالات محاولة قتل ، و(12) حالة تهديد بالتصفية الجسدية ، و (167) ملاحقات ومضايقات ،وملاحقات لـ ( 5 ) صحفيين وناشطين ، ومداهمة (42) قرية ، واقتحام (60) منزل بالقوة وتفتيشها ونهب بعضها، وتشريد (174) أسرة من منازلهم  ، و (117) حالة تجنيد أطفال تم أخذهم من مدارسهم وإلحاقهم بمليشياتهم ، وإنشاء ( 3 ) معسكرات لتدريب المليشيا  ، واستحداثها لـ ( 43 ) نقطة تفتيش .

 

وأوضح التقرير إغلاق المليشيا لـ ( 1 ) محكمة ونيابة ، وحوّلت ( 12 ) منشأة حكومية إلى ثكنات ومخازن عسكرية ،  واحتلت لـ (27) مبنى حكومي والعبث بمحتوياتها ، واحتلالها لـ ( 9 ) مقرات أحزاب وجمعيات منظمات حقوقية ، ومداهمة واقتحام ( 167 ) مسجد ، ونهب إغلاق ( 8 ) دور لتعليم القرآن الكريم ، وإغلاق ( 14 ) مدرسة تحفيظ وتحويل معظمها إلى مساكن لمليشياتهم ، ونهب ( 3 ) سيارات لمواطنين  .

 

وأكد التقرير مصادرة ونهب المليشيا لرواتب (181) موظف حكومي ، وتم رصد (51 ) قرار تعيين وترقية غير قانونية لأتباعهم في مناصب وإقصاء آخرين  ، كما تم نهب (9500 ) معونات غذائية وفرش وبطانيات وتوزيع جزء منها لأتباعهم والبعض الآخر يتم بيعه في السوق السوداء ، ونهب (25) ألف ناموسية مقدمه من منظمات إنسانية ، بالإضافة إلى إلزام الصرافين سحب كشوفات الحوالات يومياً للمراقبة .

 

وأضاف التقرير أن المليشيا لا تزال تعمل على جباية الأموال بقوة السلاح والضغط والتهديد وشملت جميع الفئات ( موظفين, طلاب, مزارعين , تجار, باعة متجولين ) وعامة الناس وبمسميات متعددة ، ولم تقتصر على النقود بل شملت الثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية ، كما منعت المليشيا تدريس الحديث والفقه في العديد من المدارس الحكومية بمديرية ملحان ، إضافة إلى شق النسيج الاجتماعي للمجتمع ، وممارسة التحريض الطائفي سواءاً في الإذاعات المدرسية والجوامع أو الدواوين .

 

واختتمت المنظمة تقريرها أن تلك الأرقام المعلنة لا تمثل كل حالات الانتهاكات في المحافظة ، وإنما فقط الحالات التي تم التحقق والتأكد منها ، وهناك العديد من الانتهاكات التي تمارس يومياً من قبل المليشيا ضد أبناء المحافظة لم تتمكن المنظمة من الوصول إليها وتسجيلها .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اقاليم برس

شارك هذا الخبر :

Follow @yemenakhbar

أخبار ذات صلة

0 تعليق