اخبار قائد عسكري يعلن معركة تحرير الحديدة بدأت !

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أكد العميد محمد عبد الرحمن العزي، أحد القيادات الميدانية للجيش الوطني اليمني، في عملية «الرمح الذهبي»، أن قوات الشرعية، بدعم من قوات التحالف العربي، بدأت فعلياً بالتقدم باتجاه مديرية «الخوخة» التي تربط محافظتي الحديدة وتعز، في الوقت الذي بدأت فيه قوات الشرعية بمحاصرة «معسكر خالد»، بعد السيطرة على المرتفعات المحيطة به. واعتبر العميد العزي في تصريح ل«الخليج»، أن تحرير محافظة الحديدة سيتم من خلال عملية عسكرية كبرى تشارك فيها ألوية إضافية من قوات الجيش، وقوة إسناد جوي مكثفة من قوات التحالف العربي. وأشار إلى أن التقدم صوب الخوخة يمثل عملية عسكرية تمهيدية لمعركة تحرير عاصمة محافظة الحديدة، وميناء الحديدة. من جهة أخرى، كشف رئيس التوجيه المعنوي في الجيش اليمني اللواء «محسن خصروف»، أن قوات الجيش اليمني والمقاومة، مدعومة من التحالف العربي، بدأت التمهيد لعملية ضخمة للسيطرة على مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، متوقعاً أن يتم تحريرها خلال اليومين القادمين. وأكد خصروف أن الجيش سيطر على مخازن للأسلحة، وقاذفات صواريخ، كانت مخبأة في بعض المزارع في منطقة يختل، أثناء عمليات التمشيط للمواقع والمزارع، وأفاد بأن السيطرة على السواحل أهم من التوجه نحو المناطق الريفية في تعز. في غضون ذلك، أكد الجيش الوطني اليمني، أن قوات الجيش الوطني وصلت إلى مشارف أسوار «معسكر خالد» من الجهة الغربية، بعد سيطرتها على بعض المرتفعات المحيطة بالمعسكر، شرقي مديرية المخا غربي محافظة تعز. ونقل المركز الإعلامي لقيادة محور تعز عن الناطق باسم محور تعز العقيد منصور الحساني تأكيده أن قوات الجيش الوطني تسيطر من المحور الشرقي لمديرية المخا على منطقة نابطة غرب معسكر خالد بمفرق المخا، فيما لا تزال المعارك على مشارف الزهاري، شمال مديرية المخا، وبتغطية نارية كثيفة من طيران التحالف». ودارت اشتباكات عنيفة، بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي وصالح على مساحة ممتدة من منطقة جبل النار إلى محيط معسكر خالد بن الوليد، فيما قصفت مقاتلات التحالف بقرابة 30 غارة معسكر خالد ومحيطه، وشوهدت ألسنة النيران وأعمدة الدخان تتصاعد وسط المعسكر جراء الغارات. وكان المركز الإعلامي لمحور تعز أفاد مسبقاً بأن «مقاتلات التحالف العربي قصفت مخزن سلاح تابعاً للميليشيات، جوار محطة الذنيب بمفرق المخا، غرب تعز، ما أدى إلى تدميره، كما شنت عدة غارات جوية استهدفت تعزيزات للمليشيات على طريق البرح مفرق المخا».

أخبار ذات صلة

0 تعليق