اخبار اليوم أخبار الآن تلتقي عائلات هربت من داعش في الجانب الأيمن للموصل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أخبار الان | الموصل - العراق (وسام يوسف)

كشفت السلطات الحكومية العراقية عن نزوح أكثر من 14 ألف شخص من مناطق غربي الموصل منذ إنطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من المدينة من إحتلال داعش , ومع تحرير مناطق جديدة جنوب الموصل وغربها تمكنت القوات العراقية من فتح معابر آمنة للنازحين في مناطق الطيران والمأمون وجوسق ووادي حجر.

مع التقدمِ الذي أحرزتهُ القواتُ العراقيةُ المشتركة في معاركِ تحريرِ الساحلِ الأيمن من الموصل وبنجاحِها في تحريرِ أحياءِ الجوسق والطيران والمأمون و وادي حجر تمكنت أيضاً من فتح ممرات لنزوحِ الالافِ من أهالي المدينة بإتجاه معابرَ آمنةٍ تخَصِصُها القواتُ العراقية خلالَ كلِ عمليةٍ عسكريةٍ تنفذُها في الموصل.

أم شهم - نازحة من غرب الموصل "داعش منع عنا حتى الغذاء وهدم عشرات المخابز الطينية والناس وخاصة الاطفال كانوا يتضورون جوعا".

معاناةُ الاهالي تزدادُ كلما إقتربت المعاركُ من الأحياءِ التي تكتظُ بهم والتي لا يزال مقاتلو داعش يتحصنونَ فيها متخذينَ آلافَ المدنيين دروعاً بشرية , حيث أن التنظيمَ يحتجزُهم في أماكنَ يتخذُها نقاطَ صدٍ له داخلَ المناطقِ السكنية , محاولاً منعَ القواتِ العراقيةِ من التقدم.

أبو أحمد "داعش كان يتخذنا دروعا بشرية في محاولته التخفي والهرب من مواجهة القوات العراقية وتركنا الاف المواطنين في قرية العريج مازالوا محاصرين لدى الإرهابيين".

الخططُ التي تستخدمُها القواتُ العراقية في الجانبِ الأيمنِ من الموصل تفرضُ عليها قواعدَ إشتباكٍ مختلفةً عن تلك التي إستخدمتها في الساحلِ الأيسر , كما أنَ إستعمالَها للأسلحةِ الثقيلة محدودٌ لمنعِ تضررِ المدنيين , بينما تعتمدُ على العاملِ الاستخباري بإعتبارهِ ذا أهميةٍ قصوى خاصةً في تحديدِ الأهدافِ وتمييزِها عن المباني المكتظةِ بالمدنيين حيث يتمُ التعاملُ معها بدقة حفاظاً على الأرواح.

العميد أثير محمد - ضابط الشؤون المدنية بالشرطة الاتحادية العراقي "نعمل على توفير ممرات آمنة للمواطنين الذين ينزحون من غرب الموصل بعد تحرير كل منطقة من قبل قواتنا ومن ثم ننقلهم الى مخيمات في ناحية القيارة حيث تتوفر المساعدات الإنسانية هناك".

الجهودُ التي تبذلُها القواتُ العراقيةُ بمختلفِ تشكيلاتها لحفظِ أرواحِ المدنيين وتأمينِ خروجِهم من مناطقِ الإشتباك هو ما يؤخرُ حسمَ عملياتِ تحريرِ الجانب الأيمن, لكنَ تحقيقَ النصرِ من تقديرِ القواتِ العراقيةِ المشتركةْ ليسَ بإعادة مسك الأرض فقط بل تحريرُ الإنسانِ أولاً.

 

اقرأ أيضا:
تنظيم داعش يسرق ويدمر معمل إنتاج السكر في الموصل

مدنيون يهربون من الموصل حيث تواصل القوات العراقية قتال داعش

أخبار ذات صلة

0 تعليق