عاجل

اخبار اليوم الاثنين 1 1 2018 تفاصيل اختيار شركتين عالميتين لتوريد فتارين عرض المتحف الكبير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم قال محمد عطوة، مدير شئون الآثار والمعلومات بالمتحف المصري الكبير، إن المتحف المصري طرح مناقصة على توريد فتارين عرض القطع الأثرية الخاصة بالملك توت عنخ آمون بالافتتاح الجزئي للمتحف الكبير، مشيرا إلى أنه جرى اختيار شركتين "ألمانية وإيطالية توريد فتارين العرض.

وأكد عطوة في تصريحات خاصة لـ"فيتو"، أن عرض مجموعة آثار توت عنخ آمون بالمتحف يتطلب نحو ١٠٠ فاترينة عرض، بعضهم بمواصفات معينة تحتوي على مقياس لدرجة الحرارة والرطوبة يمكن التحكم في ضبطه دون فتح الفاترينة بالكامل من خلال درج أسفل الفاترينة يمكن فتحه وغلقه بعد إدخال الأجهزة داخل الفاترينة.

وكشف محمد عطوة، مدير شئون الآثار والمعلومات بالمتحف المصري الكبير، أن المتحف على وشك الانتهاء من تصميم سيناريو عرض المتحف استعدادا لافتتاحه جزئيا في أبريل 2018، التي ستنفذه شركة «أتيليه بروكنه» للهندسة المعمارية الألمانية المسئولة عن تنفيذ سيناريو العرض المتحفي الخاص بالمتحف الكبير.

وأوضح أن سيناريو العرض يتضمن إنشاء قاعة لآثار الملك توت عنخ أمون بمساحة 7500 متر وتشمل 5 موضوعات أساسية وهي "اكتشاف المقبرة- هُوية الملك- العقائد الجنائزية- الحياة اليومية- البعث" وذلك من خلال شرح كل مرحلة بموضوعات جزئية تتضمن صور الآثار وماكيت للموضوعات توضح من خلاله بداية كل مرحلة حتى نهايتها وشرحها بالتفصيل.

وأشار إلى وجود جزء من الأثاث الجنائزي لتوت عنخ أمون، وهو ما يميز سيناريو عرض المتحف الكبير عن باقي المتاحف؛ حيث يتمكن الزائر من مشاهدة ومعرفة تفاصيل كل مرحلة أو موضوع من موضوعات قاعات العرض، ويعرض بها 5000 قطعة أثرية هي مجموعة توت عنخ أمون بالكامل.

وأضاف عطوة، أن القطع الأثرية المقرر عرضها بالمتحف المصري الكبير تم تصويرها ورفع جميع المقاسات الخاصة بها من خلال وحدة التسجيل والمعلومات، كما تم إدراج جميع البيانات الخاصة بالمجموعة على قواعد البيانات وتسليمها لفريق التصميم المتحفي لتنفيذها.

وأكد مدير شئون الآثار والمعلومات بالمتحف المصري الكبير، أن سيناريو العرض يتضمن أيضا قاعة الدرج العظيم المكشوفة ومساحتها 5000 متر مربع وتضم 4 موضوعات أساسية تخدم فكرة الملكية والملك وعلاقة الملك بالإله والحياة الأبدية للملك بعد الموت التي يتم ربطها بخلفية الأهرامات التي تعتبر أكبر مقبرة فرعونية ويعرض به من 87 إلى 90 قطعة ضخمة.

وتابع أن سيناريو العرض يتضمن أيضا "البهو" ومساحته 7200 متر مربع، ويعرض به تمثال رمسيس ومسلة أخرى لم يتم الاستقرار عليها حتى الآن، بالإضافة إلى الجزء الخارجي الذي تبلغ مساحته 27 ألف متر مربع.

وأوضح عطوة، أن سيناريو العرض يتضمن أيضا متحف الطفل ومساحته 3400 متر مربع، وهذا يتحدث عن "الملكية- الديانة- الحياة اليومية- المعرفة - التعليم" ولا يعرض به أي قطع أثرية لكنه يعتمد على نماذج فقط وهو للربط بين بعض المناهج الأساسية في المدارس والتعرف على خريطة والمحافظات وربطها بالجزء التعليمي، مشيرا إلى أن القاعات الدائمة بالمتحف التي يتم تنفيذها في المرحلة الثانية تتحدث عن عصر ما قبل الأسرات حتى العصر اليوناني الروماني.

وبدأت الشركة العالمية الألمانية Atelier Bruckner التي فازت بالمناقصة التي طرحتها وزارة الآثار لتنفيذ سيناريو العرض المتحفي الخاص بالمتحف المصري الكبير، المقرر افتتاحه في أبريل المقبل اجتماعات مكثفة لمناقشة التصور النهائي لسيناريو العرض.

وتتلخص مهام الشركة الألمانية في:

- الإشراف على فتارين العرض.

- الإشراف على طرق تصنيع فتارين العرض المختلفة التي ستصل إلى أكثر من 10 آلاف قطعة.

- العمل على التحكم في درجتي الحرارة والرطوبة داخل المتحف الكبير.

- العمل على وضع نظام محكم لعملية تأمين الآثار داخل الفتارين.

- العمل على توزيع الآثار من الناحية الفنية والجمالية داخل فتارين العرض المتحفي.

- توزيع القطع الأثرية داخل المتحف حسب المادة سواء عضوية أو غير عضوية.

- الإشراف على عمليات القواعد التي توضع عليها الآثار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق