عاجل

اخبار اليوم - اخر الاخبار اليوم غدًا.. «وزيرة التخطيط» تتجه إلى «قنا» ضمن جولتها التفقدية لإقليم الصعيد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر 7 يقدم اليكم اخر الاخبار المحلية والدولية على مدار اليوم من قلب الحدث ومنها كالتالي : تقوم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، غدًا الثلاثاء بزيارة محافظة قنا لتتفقد عدد من المشروعات التنموية بالمحافظة، في إطار متابعة العمل بمشروعات الشريحة الأولى من قرض البنك الدولي المقدر بـ500 مليون دولار، والذي تم تخصيصه لمحافظتي قنا وسوهاج لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية في إقليم الصعيد.

تلتقي الوزيرة، خلال جولتها محمد بدر، محافظ قنا وعددًا من أعضاء مجلس النواب ورؤساء المناطق الصناعية، وذلك لتسليم عقود تخصيص الأراضي الصناعية، ويرافقها المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، كما يضم اللقاء مدير إدارة الاستثمار بالمحافظة ومديري مكتب الاستثمار ومكتب التنمية الصناعية بالمحافظة.

كما تتفقد مشروع تطوير عدد من المباني غير المستغلة، والتي ستتم إعادة استخدامها في صناعة الملابس الجاهزة والمشغولات اليدوية والتراثية، والذي من شأنه المساهمة في تشغيل ألف شاب وفتاة من أبناء محافظة قنا
كما ستتفقد "السعيد"، المجزر الآلي للدواجن والمنطقة الصناعية بـ"هو" نجع حمادي، ومن المقرر أن تلتقي السعيد بعدد من المستثمرين لاستعراض المشروعات بالمنطقة الصناعية هناك، حيث ستقوم بزيارة مصنع زغلول للصناعات الغذائية، ومصنع الراعي الصالح لخشب الكونتر ومصنع النسر للبلاط.

كما ستقوم "السعيد"، بزيارة المنطقة الصناعية بمنطقة كلاحين فقط لتتفقد عددًا من المصانع بها منها مصنع العربية الدولية للعصائر والمربات، كيروماربل للرخام، الشريف للتكييف والأجهزة الكهربائية، مصنع ARE للطاقة المتجددة، وفى نهاية جولتها تقوم وزيرة التخطيط بزيارة مشروع استكمال الصرف الصحي بمدينة "قفط".

يُذكر أن هذه هي المرة الثالثة، التي تزور فيها وزيرة التخطيط إقليم الصعيد، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لتبدأ جولتها من "الفيوم" بوابة الصعيد الشمالية أواخر سبتمبر الماضي، كما تابعت جولتها متجهة إلي محافظتي قنا والأقصر في أواخر أكتوبر الماضي، وتأتي هذه الزيارات في إطار سلسلة من الزيارات الميدانية إلى صعيد ، لتفقد مجموعة من المشروعات التنموية، والوقوف على نسب إنجاز تلك المشروعات، مما سيساعد في وضع خطة العام المالي الجديد، والتي تعكف وزارة التخطيط على وضعها هذه الفترة عبر عقد عدد من الاجتماعات المكثفة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق