اخبار اليوم مصرع 8 متظاهرين إيرانيين في بلدة "إيذج" 

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار الآن | طهران - إيران (وكالات)

قُتلَ 10 متظاهرين، في مسيراتٍ احتجاجية انطلقت مساءَ أمس الأحد في مدينةِ الأحواز الإيرانية، فيما فرضت السلطات "حصارًا شاملًا" على بلدةِ "إيذج" وفقَ تقريرٍ إخباري. وذكرَ موقعُ "رابطةِ التضامن بينَ جميعِ الإيرانيين في العالم" (آهاد)، أن "بلديةَ إيذج تعرضت، مساء أمس، إلى حصارٍ كبير من قبلِ القواتِ الأمنية، الأمر الذي أدى إلى حدوثِ مواجهاتٍ بينَ المحتجين وقوات الأمن؛ وأسفرَ عن مقتلِ 10من المتظاهرين، وجرحِ نحوِ 120 شخصًا".

وقال موقع إخباري محلي اليوم الإثنين، إن 8 من متظاهري بلدة إيذج، التابعة لمحافظة الأحواز جنوب إيران، لقوا مصرعهم بنيران قوات الأمن خلال مسيرات الاحتجاجات، التي انطلقت مساء أمس الأحد، وبهذا يرتفع عدد قتلى الاحتجاجات في إيران إلى نحو 14 شخصًا، خلال الأيام القليلة الماضية.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة أن: "بلدة إيذج تتعرض لحصار شامل، ولا يعرف مصير الساكنين فيها؛ بسبب انقطاع خدمة الإنترنت، وشبكات الهاتف المحمول، والأرضي". وفي تويسركان، رفع المتظاهرون الغاضبون شعار الموت لخامنئي وأحرقوا عجلة حكومية وأقسامًا كبيرة من قائممقامية المدينة.

وأما في مدينة اردبيل، فتتواصل المواجهات بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب وسط أنباء عن وقوع إصابات. وفي مدينة سنندج، رفع المواطنون شعار ليطلق السجين السياسي واشتبكوا مع عناصر حرس مكافحة الشغب.

كما أدى هجوم عناصر النظام في مدينة خرّم دره على المتظاهرين إلى مواجهات وألقت مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على المواطنين. وفي مدينة بهشهر اعتدت قوات الأمن على المتظاهرين بالضرب المبرح بالهراوات. وأما في الأهواز فاستولى المحتجون على عجلة للوحدة الخاصة.

إلى طالب محتجون في إيران المرشد الأعلى علي خامنئي بالتنحي، ومزقوا صور قاسم سليماني، وصبوا جام غضبهم على المصاعب الاقتصادية والفساد. وأظهرت لقطات محتجين يهتفون في وسط طهران "يسقط الدكتاتور" في إشارة إلى خامنئي.

ونقل التلفزيون الرسمي عن مصدر مطلع قوله، إن الحكومة قالت إنها ستحد بشكل مؤقت من إمكانية استخدام تطبيقي تلجرام وأنستجرام للتراسل بشكل مؤقت.

المزيد من الأخبار

ارتفاع حصيلة قتلى التظاهرات في إيران 

إيران: مطالب بتنحي المرشد 
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق