عاجل

من "الموت لروحانى" حتى" اتركوا سوريا" تعرف على تطورات انتفاضة الإيرانيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم كتبت إسراء أحمد فؤاد

إضافة تعليق

بوتيرة متسارعة تتزايد حدة المواجهات بين الأمن والثوار الإيرانيين الذين بدءوا احتجاجاتهم الخميس الماضى بمدينة مشهد اعتراضاً على تدنى الأوضاع الاقتصادية فى وقت ينفق فيه النظام الإيرانى الحاكم المليارات على أجندة تفتيت وضرب دول المنطقة كما هو الحال فى والعراق واليمن ولبنان.

ومع دخول الاحتجاجات يومها الخامس ، يستعرض اليوم السابع فى السطور التالية ، التسلسل الزمنى لانتفاضة الفقراء داخل إيران.

التسلسل الزمنى لاحتجاجات ايران
التسلسل الزمنى لاحتجاجات ايران

 

الأسباب:

ـ الاعتراض على انفاق المليارات على الحروب بالوكالة الدائرة فى سوريا والعراق واليمن، وتحميل المواطن فاتورة تلك الحروب  

ـ ارتفاع أسعار الوقود 50%

ـ خروج 30 مليون مواطن من مظلة الدعم النقدى

ـ ارتفاع معدل البطالة لـ12.4% ما يعادل 3.2 مليون عاطل

 

رسم توضيحى لمسار الاحتجاجات
رسم توضيحى لمسار الاحتجاجات

 

اليوم الأول: الخميس 28 ديسمبر

ـ التحرك: بدأت الشرارة الأولى للانتفاضة فى مدينة مشهد ثانى أكبر محافظات إيران

ـ الشعارات : ردد المحتجون شعارات "الموت لروحانى" و"الموت للدكتاتور"، و"أتركوا سوريا وانظروا لحالنا"

8d1ef1d350.jpg

 

الجمعة 29 ديسمبر

ـ التحرك: امتدت الاحتجاجات من خراسان إلى محافظات قوجان وسبزوار وأصفهان وقائم شهر وقزوين وكرمانشاه ورشت وأهواز وغيرها من مدن غرب إيران

ـ الشعارات: "اتركوا سوريا"، "الموت لروحانى"

 

صباح السبت ٣٠ ديسمبر

ـ التحرك: بدأت الاحتجاجات تظهر فى العاصمة طهران وغالبية مدنها مثل سمنان وكاشان وبوشهر، وأراك وشهر كرد، وغيرها.

ـ الشعارات: تم ترديد الشعارات نفسها مع استهداف المرشد فى هتاف "الموت لخامنئى".

ـ ظهرت مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعى يظهر خلالها تمزيق صور المرشد الإيرانى وحرقها

 

0a913ad435.jpg

 

ليل السبت 30 ديسمبر

ـ تزايدت وتيرة الاحتجاجات مع محاولات الأمن تفريق المتظاهرين بقنابل الغاز والرصاص الحى

ـ تم اعتقال 50 متظاهرا ، وسقط عشرات المصابين وزعم النظام تسلل أجانب بين المحتجين واستهدافهم

ـ شهدت ليلة السبت اعمال عنف وتخريب طالت بنوك ومحال تجارية

ـ سقط قتيلان من المتظاهرين خلال المواجهات

 

 

الأحد 31 ديسمبر

ـ تم استهداف المبانى الحكومية فى رابع أيام الاحتجاجات مقابل حملة قمع وحشية من الأمن

ـ خرج الرئيس الإيرانى حسن روحانى فى كلمة للشعب دعا خلالها للتهدئة معترفا بتقصير الحكومة

ـ رغم الخطاب امتدت الاحتجاجات حتى الساعات الأولى من صباح اليوم

ـ حاولت الأجهزة الأمنية تفريق المحتجين بخراطيم المياه

ـ رد المتظاهرون باستهداف مبانى تابعة للحرس الثورى

227fae548d.jpg

 

ليل الأحد:

سقط قتيلان جدد فى المواجهات بمدينة دورود غرب إيران

تعرضت مبانى جديدة لعمليات حرق وتخريب من قبل المحتجين

774f22497c.jpg

 

صباح اليوم الخامس :

ـ اعترف التلفيزيون الرسمى الإيرانى بسقوط 10 قتلى خلال الاحتجاجات

ـ حذرت الحكومة الإيرانية من محاولات استهداف مقار الشرطة والجيش والمبانى الحكومية

 

إضافة تعليق


أخبار ذات صلة

0 تعليق