اخبار اليمن محافظ ابين يلتقي المنظمات المانحة العاملة بأبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المحافظ: الأحد ابين اصبحت خالية تماما من الارهاب …ولاداعي للفوبيا المصطنعة.

المحافظ: اي اموال تصرف باسم المحافظة ولاترشد وفق الاحتياجات الملحة نعتبرها فسادا .

الامين العام : لاننكر دور المنظمات المانحة الاغاثي في ابين ولكننا نريد توظيف جهودهم وفق الاولويات الملحة وليس بالانتقاء او المزاجية.

التقى  محافظ ابين “اللواء ابوبكر حسين” ومعه الامين العام للمجلس المحلي “الشيخ مهدي الحامد” ومدير عام مكتب الزراعة والري بالمحافظة  “حسين فضل” صباح الاحد بالمنظمات المانحة العاملة في محافظة ابين بمبنى المحافظة بمدينة زنجبار .

وفي اللقاء الذي تميز بالشفافية والوضوح من قبل المحافظ وكان حديثه مباشرا أوضح المحافظ جملة من القضايا الهامة ومنها: ان محافظة ابين محافظة زراعية وهي قادرة علئ الاكتفاء الذاتي في الغذاء اذا تم تأمين احتياجاتها في مجال الزراعة والحفاظ على اراضيها الزراعية ومياهها من الاهدار .

واضاف: وضع  قنوات الري في ابين وضع ردئ ويحتاج الئ جهود كبيرة  سواء في توفير اساسيات العمل أوبإصلاح قنوات الري وتأهيلها لاستقبال المياه والحفاظ على مياه السيول من الاهدار بالذهاب الئ البحر.

واردف : بتعاوننا جميعا نستطيع انجاز مانصبوا إليه ونعيد للمحافظة مكانتها الزراعيةوالمتميزة ، والحمد لله ، استطعنا بامكانات بسيطة الحفاظ علئ مياه وادي بناء لهذا العام ولم تذهب قطرة ماء الئ البحر …

ولفت انتباه المنظمات المانحة الى الاولويات  المطلوبة فقال: ان توفير امكانات العمل في الزراعة اهم بكثير من توفير الاغنام للفلاحين…موضحا ان ابين خالية من جماعات العنف تماما ولاعذر لاحد تحت يافطة الخوف من الارهاب ،
ومن يريد ان يعمل معنا لمصلحة ابين فأهلا وسهلا  ، ومن اراد ان يعمل بمعزل عن نظر السلطة المحلية فلن نسمح له.

واوضح مايريده من المنظمات المانحة قائلا:
نريد عمل مشترك  بين السلطة المحلية والمنظمات المانحة للنهوض باوضاع ابين وعودة الحياة المستقرة لها.. ونريد تعاون الجميع لخدمة المجتمع وتطوير المحافظة.

واختتم كلمته بالقول: اي اموال تصرف باسم المحافظة ولاترشد وفق الاحتياجات الملحة نعتبرها فسادا .
مؤكدا ان  ابين اصبحت خالية تماما من الارهاب …ولاداعي للاعذار او للفوبيا المصطنعة.

من جانبه رحب الامين العام بالحاضرين وقال: دائما نؤكد ان المحافظة تجاوزت محنة الارهاب ومرحلة التسيب …
ونريد ان ننتقل الى مرحلة التنمية والعمل والمشاريع الاستراتيجية.
موضحا : ان مديريات رصد وسرار وسباح يافع وجيشان بحاجة الى التدخل والدعم من المنظمات المانحة ، فظروفها صعبة.

من جهتهم : ابدى ممثلوا المنظمات المانحة ارتياحهم لاستقبال المحافظ لهم  معتبرين ذلك   اهتماما من السلطة المحلية بالمنظمات المانحة ودورها الايجابي في المجال الاغاثي وخدمة النازحين بالمواد الغذائية والايوائية…

حضر اللقاء مدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي بالمحافظة وضاح حماص  ومدير عام مكتب الزراعة والري بالمحافظة الهيثمي  مدير الري في المحافظة صلاح الشحيري.

الجدير بالذكر ان عمل المنظمات المانحة في ابين يعاني من حلقة مفقودة بينهم والسلطة المحلية وهي عدم وجود لجنة تنسيق بينهما لضبط عملها وتوجيهه في المسارات الهامة والأولويات المطلوبة في المرحلة الراهنة من البناء والتنمية .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عدن الغد

شارك هذا الخبر :

أخبار ذات صلة

0 تعليق