جون ليزلي.. إعلامي بريطاني لا يتوقف عن التحرش

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جون ليزلي.. إعلامي بريطاني لا يتوقف عن التحرش

03:23 م الجمعة 01 ديسمبر 2017

كتب- محمد الصباغ :

امتدت اتهامات التحرش حول العالم، لتطول الإعلامي البريطاني الشهير جون ليزلي، إذ اتهمته سيدة بالتحرش بها جنسيًا حينما جذب صدرها في ملهى ليلي في مدينة إدنبرة بإسكتلندا.

وألقت السلطات الإسكتلندية القبض عليه في نوفمبر الماضي، بعد اتهامه بالتحرش الجنسي بفتاة، 26 عامًا، في العام الماضي.

وكان ليزلي، 52 عامًا، أول مذيع أسكتلندي على شاشة هيئة الأذاعة البريطانية (بي بي سي)، حينما قدم برنامج الأطفال "بلو بيتر" أو "Blue Peter" في عام 1989. وقبلها قدم برنامجًا موسيقيًا يحمل اسم "ميوزيك بوكس" في عام 1987.

بعد النجاح الكبير الذي حققه خلال تقديم تلك البرامج، قدم برنامج "عجلة الثروة" أو "Wheel of Fortune" حتى عام 2003.

وارتبط بفترة بالممثلة الشهيرة كاترين زيتا جونز، وهو في أوج شهرته بالتسعينيات.

أحب ليزلي الموسيقى لدرجة أنه في بداية حياته التحق بكورال الكنيسة القريبة منه، ثم درس الموسيقى وعمل منسق موسيقي "DJ" في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن ليكمل مسيرته في هذه المهنة التي بدأها في العاصمة الإسكتلندية إدنبرة، حيث عمل في الملاهي الليلية هناك.

في بداية الألفية تورط ليزلي في تسريب شريط جنسي بصديقته آنذاك، آبي تيتماس، حيث قام بتصويرها مع عارضة أزياء في أوضاع جنسية. وكلفها خروج هذا المقطع للعلن فقدان وظيفتها في فضيحة عرفت آنذاك بانها كانت حفلة جنس جماعي. وبعد ذلك تم الكشف عن مسرب المقطع على الإنترنت وعوقب بالسجن لمدة 18 شهرا.

لم تتوقف الفضائح الجنسية للمذيع الشهير عند هذا الحد، وفي يناير من عام 2006 وخلال حوار له عُرض على قناة بي بي سي، تحدث عن ذكريات طفولته. واعترف في البرنامج بأنه لم يتعلم في طفولته كيف يتعامل مع المرأة باحترام. واعترف أنه تعاطى المخدرات، ولكن في الوقت نفسه ادعى أن ذلك كله نتيجة اضطرابات الطفولة.

وفي يونيو 2008، تورط ليزلي في قضية اغتصاب وألقي القبض عليه في قضية تعود لعام 1995. ولكن لم يتم إدانته.

واستمرت الاضطرابات في حياة المذيع البريطاني، ليعترف في عام 2013 أنه فكر كثيرا في الانتحار.

لم تتوقف الاتهامات بالتحرش، وفي نوفمبر من عام 2015، فُصل ليزلي من وظيفته في "راديو 4" وسط تحقيقات بمزاعم تحرشه جنسيا بفتاة عمرها 22 عاما خلال احتفالية توزيع جوائز إذاعية.

مرّ جون ليزلي بفترة فراغ وظيفي حتى جاءت الفرصة ليبث الحياة في مشواره المهني من جديد، وناقش عرضا لتقديم برنامج "الشقيق الأكبر للمشاهير" وذلك في مايو 2017.

لم يُكتب له العودة مرة أخرى، وفي هذا الشهر اتهم مرة أخرى بالتحرش الجنسي بفتاة في ملهى ليلي بالعاصمة الإسكتلندية، وتحقق الشرطة في الاتهامات، وتستمر رحلة المذيع الشهير مع الاتهامات بالتحرش الجنسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق