اخبار اليوم واشنطن: سنواصل الدبلوماسية بلا كلل مع بيونغيانغ

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار الآن | واشنطن - الولايات المتحدة الأمريكية (وكالات)

أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أن الولايات المتحدة ستواصل بلا كلل المسار الدبلوماسي لحل الأزمة الكورية الشمالية.

وقال ماتيس ردا على سؤال عن فشل الجهود الدبلوماسية غداة إطلاق بيونغيانغ صاروخا بالستيا جديدا عابرا للقارات قال "إنه ليس مستعدا للقول إن الدبلوماسية  قد فشلت ، و أنه سيواصل العمل على المسار الدبلوماسي، مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي  وتابع ماتيس "في الوقت نفسه، سيتحدث دبلوماسيونا من موقع قوي لان لدينا خيارات عسكرية".

وكانت واشنطن توعدت بـ"تدمير" النظام الكوري الشمالي "تماما في حال اندلاع حرب" وذلك على لسان سفيرتها لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن ناقشت الملف الكوري الشمالي.

واكدت كوريا الشمالية سابقا  انها اجرت بنجاح اختبارا جديدا على صاروخ بالستي عابر للقارات قادر على استهداف القارة الامريكية بكاملها، و ذكرت وكالة الانباء الرسمية الكورية الشمالية بأن بيونغ يانغ حققت هدفها التاريخي بان تصبح دولة نووية كيم جونغ اون الزعيم الكوري الشمالي ذو 34 عاما يواصل مغامراته النووية ويستفز جيرانه من جديد باطلاق صاروخ باليستي باتجاه اليابان .

التجربة النووية الجديدة اجرتها كوريا الشمالية في وقت مبكر الأربعاء، حيث قامت باطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات حلقَ فوقَ اليابان لمدةِ 50 دقيقة ثم سقطَ في البحرِ قربَ الشواطئ اليابانية، وتعد التجربة الجديدة هي الأحدث في سلسلة تجارب الإطلاق الصاروخي التي أثارت توترات دولية.

اول الردود جاء كما هو معتاد في المرات السابقة من الجارة الجنوبية وتحديدا من سيول التي اعلنت قيامها باجراء اختبارات صاروخية خاصة بها من الجو والبحر والبر، في رد سريع وفوري على التجربة النووية لبيونغ يانغ، فيما قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إن صاروخ كوريا الشمالية حلق لأعلى ارتفاع على الإطلاق ويُشكل تهديدا عالميا، كما وجه ترامب تحذيرا الى كوريا الشمالية قائلا انه سيتولى هذا الامر.

اما اليابان التي حلق الصاروخ ليس بعيدا عنها بل سقط في مياهها الاقليمية قالت إنها لن تقبل مطلقا السلوك الاستفزازي المستمر من كوريا الشمالية، ودعا رئيس الوزراء شينزو آبي إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، ويُعتقد أن كوريا الشمالية تُركز جهودها على بناء صواريخ طويلة المدى يمكنها الوصول إلى البر الرئيسي للولايات المتحدة.

وذكرت تقارير أن آخر تجربة لكوريا الشمالية تضمنت اختبار قنبلة هيدروجينية مُصغرة استطاعت حمل صاروخ طويل المدى، وهو ما أثار المزيد من التوترات مع الولايات المتحدة، كما افادت تقارير اخرى ان التجربة التي تضمنت حمل قنبلة هيدروجينية قادرة على ضرب اي جزء في العالم وبالتالي اصبحت تجارب كوريا الشمالية خطر حقيقي يهدد العالم.
 
 

إقرا أيضاً

أخبار ذات صلة

0 تعليق