عاجل

اخبار الامارات حاكم أم القيوين: عززت الدولة منذ قيامها مفهوم المواطنة والولاء للقيادة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشيخ سعود بن راشد المعلا، إنه في خضم احتفالاتنا باليوم الوطني الـ 46 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، تتجسد العديد من المفاهيم الوطنية التي تعزز الصرح الإتحادي وتقود المسيرة قدما بكل ثقة وإقتدار تحت قيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة مؤكدة معاني العزم والوفاء والتلاحم الوطني لدعم السياج الوطني المنيع والمصير المشترك بالإضافة إلى العديد من الإستراتيجيات التنموية المستقبلية لبناء اقتصاد معرفي تنافسي وفق أعلى المعايير العالمية. وأضاف سموه في كلمة وجهها عبر مجلة " درع الوطن " بمناسبة اليوم الوطني الـ 46 :" لقد عملت حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " على طرح العديد من المبادرات وفق رؤية الإمارات 2021 فأطلقت الإستراتيجية الوطنية للإبتكار لتشمل العديد من المشاريع الإقتصادية والعلمية والتقنية وغيرها بالإضافة إلى حزمة من التشريعات وخلق شراكات مع القطاع الخاص الوطني والدولي لدعم القدرات المحلية المتخصصة والتأكيد على مقومات الفرد المواطن ليكون مبدعا وفاعلا في عملية البناء الشامل وخلق قاعدة شبابية قيادية مستقبلية تعتمد عليها الدولة في القطاعات كافة لتنفيذ خططها وبرامجها الوطنية .

وفيما يلي نص الكلمة ..
" في خضم احتفالاتنا باليوم الوطني الـ 46 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، تتجسد العديد من المفاهيم الوطنية التي تعزز الصرح الإتحادي وتقود المسيرة قدما بكل ثقة وإقتدار تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " مؤكدة معاني العزم والوفاء والتلاحم الوطني لدعم السياج الوطني المنيع ، والمصير المشترك بالإضافة إلى العديد من الإستراتيجيات التنموية المستقبلية لبناء اقتصاد معرفي تنافسي وفق أعلى المعايير العالمية، وبنى تحتية بمواصفات تحقق منظور الدولة في التفرد العالمي.
لقد عملت حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على طرح العديد من المبادرات وفق رؤية الإمارات 2021 فأطلقت الإستراتيجية الوطنية للإبتكار لتشمل العديد من المشاريع الإقتصادية والعلمية والتقنية وغيرها ، بالإضافة إلى حزمة من التشريعات ، وخلق شراكات مع القطاع الخاص الوطني والدولي لدعم القدرات المحلية المتخصصة والتأكيد على مقومات الفرد المواطن ليكون مبدعا وفاعلا في عملية البناء الشامل ، وخلق قاعدة شبابية قيادية مستقبلية تعتمد عليها الدولة في القطاعات كافة لتنفيذ خططها وبرامجها الوطنية .
لقد عملت الدولة منذ قيامها على ترسيخ مبادئ المواطنة الصالحة ، وتدعيم قدراتها الدفاعية لحماية مكتسباتها الوطنية والحفاظ على أمنها واستقرارها حيث أولى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة جل اهتمامه لتطويرها صنوفها كافة من حيث التنظيم والتسليح ودعم قدراتها لمواكبة التطور التقني العسكري وطبيعة المهام العملية بالإضافة الى دعم الأكاديميات والكليات العسكرية لخلق الكوادر الوطنية المدربة والمؤهلة علميا وعسكريا ، ولتقوم بالدور المنوط بها في حالات السلم والحرب وجهود حفظ السلام والاستقرار العالمي بالإضافة إلى وضع قاعدة للصناعات العسكرية.
وفي المجال الوطني عززت الدولة مفهوم المواطنة والولاء للقيادة والتضحيات، وحملت قوافل الرجال والنساء مسئوليات الدفاع عن المكتسبات وتنفيذ المهام العسكرية والإنسانية، سواء داخل الدولة أو خارجها، لتبقى الإمارات رائدة في السلم ومقتدرة في ساحات القتال، وعنصرا داعما ومساندا في مجال الخدمات الإنسانية التي تساهم في تنفيذ برامجها وفق رؤية وتوجيهات القيادة.
وبهذه المناسبة الوطنية الغالية يسرنا أن نتقدم بأسمى آيات التهنئة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام وإلى شعب الإمارات الوفي..
داعين الله عز وجل ان يحفظ الإمارات وقيادتها وشعبها ، وان تحقق المزيد من الخير والتقدم والرخاء في عهد قيادتنا الرشيدة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق