اخر الاخبار اليوم العاجلة «العفو الدولية» تتهم ميانمار بممارسة الفصل العنصري ضد الروهينجا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم ذكرت منظمة العفو الدولية، في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، إن مسلمي الروهينجا في ميانمار يحرمون بشكل روتيني من الجنسية والرعاية الصحية والتعليم وحرية الحركة، متهمة الحكومة بممارسة الفصل العنصري.

ويأتي التقرير الصادر تحت عنوان «قفص بدون سقف» في الوقت الذى تبحث فيه ميانمار وبنجلاديش إعادة حوالى 620 ألفا من مسلمي الروهينجا الذين فروا من حملة قمع شنها جيش ميانمار في أغسطس، ووصفتها الأمم المتحدة بأنها تطهير عرقي.

وذكر التقرير، استناد إلى تحقيق استمر عامين، أن التمييز المنهجي "مرتبط بشكل واضح بهويتهم العرقية، وبالتالي يشكل الفصل العنصري جريمة ضد الانسانية بموجب القانون الدولي".

وتحرم تلك الأقلية المسلمة البالغ تعدادها نحو 1.1 مليون مسلم من الجنسية بموجب قانون المواطنة لميانمار عام 1982 وتشير الحكومة إليهم على أنهم "بنغاليون" ليقال إنهم "متطفلون" من بنجلاديش.

وقد وثقت منظمة العفو الدولية القوانين الوطنية والأوامر المحلية التي تقيد تقريبا جميع جوانب حياة الروهينجا والتي قالت إنها نفذت عن طريق الاعتقالات التعسفية والضرب والقتل خارج ساحات القضاء.

ويحرم الروهينجا بانتظام من الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية في ولاية راخين، حيث يعيش معظمهم، وتحد القيود المفروضة على الحركة، بما في ذلك حظر التجول، من قدرتهم على كسب المال أو الزيارات الأسرية أو ممارسة دينهم.

وكشفت منظمة العفو الدولية عن "حملة متعمدة" من قبل الحكومة لتجريد الروهينجا من وثائق الهوية الصغيرة التي يمتلكونها، مما يجعل من الصعب تسجيل الأطفال حديثي الولادة وحذف الأسماء من السجلات الرسمية إذا لم يخضعوا لـ"فحص السكان".

وحذرت الجماعة من أن ذلك سيجعل "من المستحيل فعليا" على اللاجئين الروهينجا العودة إلى ديارهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق