الاخبار اليوم "البحرية الليبية" تطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي بشأن المهاجرين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم طلبت البحرية الليبية مجددا الثلاثاء، مساعدة الاتحاد الأوروبي لصيانة أسطولها "المتقادم"، وإلا فإنه "لن يكون بوسعها" إنقاذ مهاجرين يعبرون البحر الأبيض المتوسط باتجاه أوروبا.

وقال العقيد عجيلة عبد الباري قائد البحرية الليبية، إنه مع وصول الشتاء، انتهى موسم الهجرة، لكن بداية من الربيع لن يكون بوسعنا تأمين مهام "بحث وإنقاذ" في المنطقة الليبية.

وتأتي هذه التصريحات في وقت اعتبر فيه المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، أن تعاون الاتحاد الأوروبي مع ليبيا "غير إنساني"، منددا بتدهور ظروف احتجاز مهاجرين في ليبيا.

وفي رد فعل على هذه الانتقادات، قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي، إن بروكسل ترغب في تعزيز قدرات خفر السواحل الليبيين لإنقاذ أرواح، مع التأكد من إرسال المهاجرين إلى "مراكز استقبال مطابقة للمعايير الإنسانية الدولية".

وأوضح عبد الباري: "نحن بحاجة لمساعدة أوروبا لتزويدنا ببوارج، وخصوصا لإصلاح ما لدينا منها".

كما دعا المتحدث باسم البحرية الليبية أيوب قاسم، الدول الأوروبية إلى مزيد من التعاون في البحر المتوسط، منتقدا مجددا عمل منظمات غير حكومية تعمل على إنقاذ مهاجرين قرب السواحل الليبية.

وقال: "نحن نمد أيادينا لدول لكن ليس لمنظمات غير حكومية لا نعرف أجنداتها".

وحالات التوتر كثيرة بين سفن منظمات غير حكومية من جهة وحرس السواحل الليبيين الذين أبرموا اتفاقا مع إيطاليا لإنهاء عمليات انطلاق المهاجرين من ليبيا.

ولقي 5 مهاجرين على الأقل مصرعهم في 6 نوفمبر، في البحر المتوسط، وتتبادل منظمة غير حكومية ألمانية، والبحرية الليبية المسؤولية عن هذه الحادثة.

ووصل 157 ألف مهاجر بحرا إلى أوروبا منذ يناير 2017 مقابل نحو 341 ألفا في الفترة ذاتها من 2016، حسب المنظمة الدولية للهجرة.

ووصل 75% منهم إلى إيطاليا في حين لقي نحو 3 آلاف مهاجر حتفهم لدى محاولة عبور البحر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق