أوزبكستان وتاريخ التطرف.. من القمع السياسي إلى ألوية داعش

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم (CNN)-- في أبريل/نيسان الماضي قتل الأوزبكي  رحمت عقيلوف أربعة أشخاص دهسا بالشاحنة في ستوكهولم، بينما قتل مواطنه عبد القادر ماشرابوف أكثر من 30 في هجوم على ناد ليلي في إسطنبول مطلع العام. هجومان باسم داعش، كلاهما مميت، وكلاهما من تنفيذ أوزبكيين. مازال من غير الواضح إذا كان هناك ارتباط لسيبوف، منفذ هجوم نيويورك، بوطنه، لكن الواضح هو أن التطرف الذي وُلد في بلاده سافر إلى أماكن بعيدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق