الوفد البرلمانى يبحث مع مجلس الأمن الأمريكى قضايا الإرهاب وأزمة سوريا وليبيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم نور علي

قال بيان صادر عن مجلس النواب، إن الوفد البرلمانى المصرى برئاسة الدكتور على عبد العال خلال زيارته الحالية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عقد لقاءا مهما فى مجلس الأمن القومى الأمريكى، وهو مجلس تابع للرئاسة الأمريكية يختص بقضايا الأمن القومى والأمور المتعلقة بالسياسة الخارجية، وهو جزء من المكتب التنفيذى للولايات المتحدة.

 

وأشار البيان، إلى أن المباحثات تطرقت خلال هذا اللقاء إلى عدد من القضايا الأمنية التى تهم كلا الجانبين، وفى مقدمتها مكافحة الإرهاب، إضافة إلى بعض قضايا السياسة الخارجية محل الاهتمام المشترك، سواء ما يتعلق منها بملف المصالحة الفلسطينية الذى أنجزته مؤخرًا، أو ما يتعلق بالأزمات الساخنة فى منطقة الشرق الأوسط، وفى مقدمتها الأزمتين السورية والليبية، حيث كان هناك اتفاقا فى وجهات النظر على أهمية الحل السياسى لتلك الأزمات، وبما يحافظ على مقدرات الدولة الوطنية، دون إغفال محاربة التنظيمات الإرهابية.

 

وأوضح البيان، أن الحديث تطرق أيضا إلى طبيعة العلاقات العسكرية المصرية مع شمال كوريا، حيث أكد  الدكتور على عبدالعال، على أنه لا توجد أى علاقات تعاون عسكرى مباشر أو غير مباشر، مضيفا أن رئيس الأركان المصرى أصدر بيانا منذ ثلاث أشهر أعلن فيه هذا القرار.

 

ووفقا للبيان فإن الحديث تطرق إلى قانون الجمعيات الأهلية، والذى أكد فيه الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، إن القانون من صنع الإنسان وليس قرآن أو دين سماوى لا يمكن تعديل بعض مواده أو البنود الواردة فيه، مضيفا أن اللائحة التنفيذية الخاصة به لم تصدر بعد وبالتالى لم يتم تفعيل القانون، وأن مصر وحتى تاريخه تعمل تحت مظلة القانون القديم، وأن القانون الجديد يتفق والمبادئ الأساسية المتعارف عليها عالميا وهى الإفصاح والشفافية والمساءلة ولم يخرج عما هو موجود فى كثير من الدول، ومع ذلك إذا ظهر مع تطبيقه معوقات فمن الممكن تعديلها، والدستور الأمريكى ذاته عدل أكثر من عشر مرات فى بداية تطبيقه، وهو أمر وارد بعد التطبيق الفعلى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق