عاجل

اخر الاخبار عبدالعال لـ«الكونجرس»: تخفيض المساعدات الأمريكية يضر بعلاقات البلدين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم التقى الدكتور على عبدالعال وأعضاء الوفد البرلماني المصري مع بول رايان، رئيس مجلس النواب الأمريكي، وبعض النواب الأمريكيين، منهم نانسي بيلوسي زعيمة المعارضة، والنائب ستيف سكاليس، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها رئيس مجلس النواب على رأس وفد برلماني للولايات المتحدة الأمريكية.

وفى بداية اللقاء تقدم الدكتور على عبدالعال، بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن أعضاء الوفد المصري، خالص تعازيه وتعازي الشعب المصري للجانب الأمريكي في ضحايا الهجوم الإرهابي الأخير الذي راح ضحيته عدد من المواطنين الأمريكيين.

وفي سياق الحديث عن العلاقات الثنائية بين البلدين، أعرب عبدالعال عن أن تخفيض المساعدات الأمريكية إلى لا يعكس مجرد خلافات في وجهات النظر بين البلدين حول بعض القضايا، وإنما يضر بهذه العلاقات ويعطي انطباعا بأنها تعاني قدرا كبيرا من عدم الاستقرار، في الوقت الذي يجب فيه أن تدعم الولايات المتحدة مصر في حربها ضد الإرهاب، وأن تدعم الديمقراطية الوليدة التي أعقبت ثورة الثلاثين من يونيو.

وفيما يتعلق بقانون الجمعيات الأهلية، أوضح عبدالعال أن الهدف الأساسي منه هو ضمان ألا تذهب أموال الجمعيات الأهلية إلى تمويل الإرهاب، خاصة أن العديد من هذه الجمعيات تجمع أموال كثيرة تحت شعارات تتستر بالدين، وفي جميع الأحوال، أكد سيادته أن أي سلبيات سيكشف عنها تطبيق القانون، الذي لم تصدر لائحته التنفيذية بعد، ستتم معالجتها على الفور، لأن مصر حريصة على إيجاد مجتمع مدني قوي.

ومن جانبها، أبدت نانسي بيلوسي زعيمة المعارضة في مجلس النواب الأمريكي تفهمها للقلق المصري من تمويل الإرهاب، مع تأكيدها ألا يؤثر ذلك فى حرية الجمعيات الأهلية العاملة في مصر. وباستفسارها عن وضع الأقباط في مصر، أكد الوفد البرلماني المصري، وخاصة النائبة ماريان عازر بوصفها نائبة من الأقباط، على أنه لا توجد أية معاملة تمييزية ضد الأقباط في مصر، وأن الكل مسلم ومسيحي يعيشون تحت مظلة الوطن، كمواطنين متساوين في الحقوق والحريات، دون أي تفرقة في أي مجال. 


وعلى الصعيد الاقتصادي، تطرقت المباحثات إلى أهمية زيادة الاستثمارات الأمريكية في مصر، لاسيما بعد صدور قانون الاستثمار الجديد الذي قدَّم ضمانات وتسهيلات عديدة للمستثمرين الأجانب.


وعلى المستوى الإقليمي، تطرقت المباحثات إلى الدور الكبير الذي قامت به مصر في تحقيق المصالحة الفلسطينية كخطوة نحو استئناف عملية السلام لكي تكون هناك دولة فلسطينية مستقلة تعيش في أمن وسلام جنبًا إلى جنب مع دولة إسرائيل.


في ختام اللقاء، أكد بول رايان رئيس مجلس النواب الأمريكي، أن الولايات المتحدة تدعم مصر وتقف معها، خاصة في حربها ضد الإرهاب، ومشيدًا بدورها الرائد في تهدئة الاضطرابات في المنطقة.

ومن جانبه، اقترح الدكتور على عبدالعال على نظيره بول رايان إنشاء جمعية للصداقة البرلمانية بين البلدين، بهدف تعزيز العلاقات وتبادل الزيارات على المستوى البرلماني، وإقامة نوع من الحوار المستمر بين الجانبين يعالج أي اختلافات قد تظهر في وجهات النظر حول القضايا محل الاهتمام المشترك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق