اخبار اليوم بريطانيا تطالب ليبيا بتسليم شقيق منفذ هجوم مانشستر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر 7 يقدم لكم أحدث الاخبار بشكل مباشر ومستمر على مدار اليوم هنا ننقل لكم الحقيقة Reuters

هاشم عبيدي

أصدرت الشرطة البريطانية مذكرة اعتقال بحق الشقيق الأصغر لسلمان عبيدي، منفذ هجوم مانشستر الذي أودى بأرواح 22 شخصا في 22 مايو/أيار المنصرم.

وأكد مساعد رئيس الشرطة والمسؤول عن مكافحة الإرهاب في شمال غربي إنجلترا، روس جاكسون، أمس الأربعاء، أن مذكرة اعتقال صدرت بحق هاشم عبيدي (20 عاما) لاتهامه بالقتل والشروع في القتل والتخطيط للهجوم الانتحاري.

وذكر المسؤول أن هاشم عبيدي محتجز حاليا في ليبيا، مضيفا أن هيئة الادعاء الملكية توجهت إلى السلطات الليبية بطلب النظر في تسليمه إلى بريطانيا.

وأعرب جاكسون عن امتنان الشرطة البريطانية لنظر السلطات الليبية في الطلب، مشيرا إلى أن المحققين لم يعثروا على أي أدلة تثبت تورط شبكة أوسع نطاقا في التفجير الانتحاري الذي استهدف مواطنين أثناء مغادرتهم ملعبا في مانشستر بعد حفلة المغنية الأمريكية أريانا غراندي.

وقال جاكسون إن التحقيق ما زال جاريا "بوتيرة سريعة جدا" وتضمن فحص تسجيلات دوائر تلفزيونية مغلقة تغطي 16 ألف ساعة وبيانات اتصالات هاتفية تتعلق بأكثر من ثمانية ملايين خط.

يذكر أن تنظيم "داعش" تبنى مسؤوليته عن الاعتداء، غير أن أجهزة الأمن أعربت عن شكوكها في ذلك.

وألقى جهاز مكافحة الإرهاب في ليبيا القبض على هاشم عبيدي ووالده رمضان بعد أيام من وقوع الهجوم.

وسبق أن نقلت قوة الردع الخاصة المسؤولة عن مكافحة الإرهاب والتابعة لحكومة الوفاق الليبية، في يونيو/حزيران المنصرم، عن هاشم اعترافه بأن شقيقه اتخذ منحى متشددا في بريطانيا العام 2015.

وأضافت القوة أن الشقيقين سافرا من بريطانيا إلى ليبيا، في أبريل/نيسان، وساعد هاشم شقيقه في شراء معدات لازمة لتصنيع عبوة ناسفة، رغم أنه لم يكن يعلم أن سلمان يخطط لتنفيذ الهجوم.

المصدر: رويترز

نادر عبد الرؤوف

أخبار ذات صلة

0 تعليق