اخبار اليوم الخميس 2 11 2017 بالفيديو.. شاب يصارع الموت وشقيقته تعرض كليتها للبيع لعلاجه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم في أسرة متوسطة الحال، وتسعى لكسب القوت، وليس لهم في الحياة سوى العمل والبعد عن المشكلات، تعرض أحد أبنائها والذي يبلغ من العمر 28 عامًا، لطلق ناري بمنطقة قريبة من الرئة، ليشاء الله أن يكتب له عمرًا جديدًا، ولكنه أصبح عاجزًا عن الحركة، أصبح وكأنه محمل بكل أعباء الحياة وهو طريح الفراش.

أصيب الشاب محمد جمال الفخراني بعد زواجه بـ8 شهور فقط، في زفاف شقيق زوجته، بطلق ناري من أحد أقارب زوجته، وبعد تقديم البلاغ، ذهب الجاني إليه ليعطيه مبلغ 50 ألف جنيه مقابل التنازل عن بلاغه.

يروي الفخراني مأساته قائلا: "أصبحت مريضا وطريح الفراش منذ عامين ونصف العام وتطورت حالتي إلى شلل نصفي، وتم حجزى في المستشفى، وأصبت بعدها بكسر في المفصل، نتيجة عدم خبرة الممرض بعمله، أصابتني بالسكري، وتسمم في الدم، وعدم التحكم في البول والبراز.

وأضاف الفخراني، أنه لم يتلق أي مساعدات من أي أحد، رغم انتشار أصحاب القلوب الرحيمة، وطلب المساعدات من كل البرامج المتخصصة في مساعدة الحالات الإنسانية ولم يستجب أحد، مطالبا المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال، بتبنى حالته كونه رجلا ذا قلب رحيم ويساعد الشباب.

واستكمل: ذهبت إلى أحد المستشفيات وطلبوا مني دفع 300 ألف جنيه نظير جلوسي في المستشفى فقط ورعايتي، ولا قدرة لي على دفع شيء؛ لأن والدي موظف بسيط ووالدتي أيضًا، وكنت أعمل مساعد تمريض بمركز أورام السلام.

وأوضحت والدة محمد الفخراني، أنها لاحظت في أحد الأيام أن ابنها لا يستطيع الكلام ولا يُفهم منه أي شيء، لافتة إلى أنها لا تريد إلا حقه، متمنية أن تراه جالسًا من جديد.

وواصلت: إن من أطلق الرصاص على ولدي هو أحد أقارب زوجته، ووصل الأمر بالأسرة إلى أن هاجر محمد الفخراني شقيقة المريض، اضطرت لعرض كليتها للبيع لعلاجه، مقابل نصف مليون جنيه على إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، والتي شهدت تفاعلا كبيرا دون تقديم أي مساعدات".

أخبار ذات صلة

0 تعليق