عاجل

اخبار ليبيا الجزائر تعلق على واقعة قصف درنة : عمل إجرامي مرفوض مهما كان مصدره

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ليبيا – أدانت الجزائر مساء أمس الأربعاء بشدة القصف ” الإجرامي” الذي قالت أن طائرات مجهولة الهوية شنته على مدينة درنة و راح ضحيته العديد من المدنيين مجددة دعوتها إلى “حوار ليبي ليبي شامل”.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية ، تابعته المرصد ، قال الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف : “ندين بشدة القصف الإجرامي الذي قامت به طائرات مجهولة الهوية يوم الاثنين 30 أكتوبر 2017 على مدينة درنة شرق ليبيا والذي راح ضحيته العديد من المدنيين الأبرياء من بينهم أطفال”.

و أضاف “وإذ نتقدم لأسر الضحايا وذويهم ولشعب ليبيا الشقيق وحكومته بأخلص عبارات التعازي والمواساة فإننا نعرب في ذات الوقت عن تضامننا معهم واستنكارنا الشديد لمثل هذه الأعمال الشنيعة التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية”.

وشدد المتحدث الجزائري على أن بلاده ما فتئت تدعو إلى حوار ليبي ليبي شامل و إلى نبذ العنف ودعمت بقوة مسار الحوار الوطني تحت رعاية الأمم المتحدة و بأنها ترى أن مثل هذه الاعتداءات مرفوضة مهما كان مصدرها .

و ختم شريف تصريحه قائلا بأن هذه الاعتداءات لا تزيد الوضع فى ليبيا إلا تعقيدا فضلا على أنها تشكل عائقا أمام الجهود التي تبذل من أجل تسوية سلمية للأزمة تحفظ لليبيا وحدتها وسيادتها و تحصن انسجام مكوناتها البشرية والاجتماعية وتعيد للبلد الجار الأمن ولشعبه الطمأنينة ، وذلك بحسب تعبيره .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

أخبار ذات صلة

0 تعليق