اخبار اليوم "نيوزيلندا" تدرس إصدار تأشيرات هجرة "غير مسبوقة"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

إن تغير المناخ يودي بحياة نحو 315 ألف شخص سنوياً، من خلال المجاعات والأمراض والكوارث المتعلقة بالطقس، وإن من المتوقع أن ترتفع محصلة الوفيات السنوية إلى نصف مليون بحلول عام 2030، وهذا ما يرجح النزوح المكثف نحو مناطق أخرى من العالم. 

بهذا الخصوص ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، أن حكومة نيوزيلندا الجديدة تدرس إستحداث تأشيرات من نوع جديد قد يفيد الكثيرين، والتأشيرات الجديدة خاصة بالبيئة، وتمهد الخطوة لاستقبال وإعادة إسكان أشخاص تضرروا من تغير المناخ في المحيط الهادي.
 


موضوع ذو صلة: وفقا لجنسيتك العربية.. دول يمكنك السفر إليها دون تأشيرة

وكان حزب الخضر المشارك في الائتلاف الحكومي الجديد بنيوزيلندا، وعد في برنامجه الانتخابي بتخصيص مئة تأشيرة للمتضررين من التغير المناخي، وجرى تكليف زعيم حزب الخضر، جيمس شاو، بوزارة البيئة في الائتلاف الحكومي الذي يتزعمه حزب العمال (يسار – وسط).

وقال زعيم الخضر، إن فئة تجريبية من "التأشيرات الإنسانية" قد يجري تخصيصها لمن تضرروا من التغير المناخي في المحيط الهادي أو لمن نزحوا عن مناطقهم جراء ارتفاع منسوب البحر، وأوضح "شاو"، ، في تصريح إذاعي، "المبادرة جزء من عمل ننوي القيام به بشراكة مع جزر المحيط الهادي".

وجاء تصريح "شاو" بعدما رفضت محكمة نيوزيلندية منح حق اللجوء لعائلتين من جزر "توفالو" الواقعة في منتصف الطريق بين جزر هواي وأستراليا، وقالت العائلتان في طلب اللجوء إن ارتفاع منسوب المياه البحر وصعوبة الولوج إلى الماء الصالح للشرب والبطالة، أمور دفعتهم إلى طلب اللجوء في نيوزيلندا، وكان زعيم الخضر قد وعد قبل الانتخابات بزيادة حصة نيوزيلندا من اللاجئين من 750 كل سنة إلى 4 آلاف في غضون 6 أعوام.

اقرأ أيضا: أسهل 8 دول يمكن الحصول على جنسيتها

أخبار ذات صلة

0 تعليق