اخبار الامارات د.الغفلي: يوم العلم موعد سنوي لتعميق الإنتماء للوطن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد مدير عام الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية الإماراتية، الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي، أن "يوم العلم أصبح في حياة شعب الإمارات موعداً سنوياً لتعميق الانتماء للوطن والتعبير عما تكتنزه صدورهم من حب لرايته ورمز عزته ومنعته، وما يعتمر قلوبهم من ولاء وإخلاص والتفاف حول قيادته الحكيمة". وقال الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي إنّ "هذه المناسبة العزيزة على قلب كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين تشكّل واحدة من الحالات التي تتجلّى فيها روح الوحدة والاتحاد والوفاء، للمبادىء والقيم التي أرساها قادة عظام ورجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه حين اجتمعوا على قلب رجل واحد ليؤسسوا كياناً موحداً منيعاً يفخر ويفاخر به أبناؤه، وليدشنوا عهداً جديداً في مسيرته عنوانه النماء والازدهار والحياة الكريمة الرغيدة وليرفعوا رايته التي مثّلت لأبناء الوطن أيقونة الخير ورمز الكرامة والوحدة والكبرياء".

وأضاف الدكتور الغفلي أنّ "اقتران الاحتفال بيوم العلم بمناسبة ذكرى تولّي رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مقاليد الحكم رئيساً للدولة وقائداً للمسيرة وحادياً للركب، يضيف إليها معانٍ جديدة وأبعاداً سامية فتتعاظم لتفيض بالمعاني النبيلة والقيم الوطنية السامية وتربط الماضي الجميل بالحاضر المزدهر بالمستقبل الواعد، ولتكون يوماً للتعبير عن عميق المحبّة للوطن والإجلال للراية والولاء والإخلاص للقيادة الحكيمة".

رمز العزة
وأكّد الدكتور الغفلي أنّ "لعلم الوطن مكانة كبيرة في النفوس فهو رمز العزة والرفعة وصون الحمى والدفاع عن الدار وحماية سورها من العاديات، وهو اللواء الذي اجتمعت عليه العقول والتقت عليه القلوب وتوحدت عليه الضمائر، فتمكنت من بناء وطن يرفل بثياب السعادة والازدهار، ويقف في الصفوف الأولى على الصعيد العالمي في مختلف مجالات التقدّم والرقي، بفضل قيادة نذرت نفسها لخدمة شعبها وتوفير أفضل مستويات الحياة له، وشعب بادلها الإخلاص ولاء لا تشوبه شائبة وتجاوباً مع طموحاتها وتوجهاتها ورؤيتها للمستقبل المشرق".

ودعا الدكتور الغفلي الجميع إلى تجسيد القيم التي يرمز إليها العلم في حياتنا اليومية، عبر الإخلاص للوطن بالعمل الجادّ الدؤوب والحرص على العطاء بأفضل ما يكون العطاء، والمساهمة كل من موقعه في تحقيق الأهداف التي تتطلع إليها قيادتنا، مع الإيمان بأهمية الدور الذي يقوم به كل فرد منّا في الوصول إلى رؤية الإمارات 2021 وتحقيق الهدف الأسمى بأن تكون دولتنا واحدة من أفضل دول العالم بحلول يوبيلها الذهبي.

وجدّد الدكتور الغفلي باسم موظفي الهيئة، العهد للقيادة الحكيمة ولشعب الإمارات على مواصلة العمل بلا كلل ولا ملل لتحقيق المزيد من الإنجازات التي تسطّر اسم إماراتنا الغالية في الصفوف الأولى على مختلف الصعد، وتنقش رسمها في أسفار الخالدين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق