عاجل

اخبار اليمن قادتهم للثراء السريع.. الحوثيون يستعيدون زمن النخاسة وينشئون سوقاً حديثة للتجارة بالمختطفين (فيديو)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقالت مصادر محلية في المحافظة الواقعة أقصى شمال إن قيادات المليشيا استثمرت جرائهما، وحولت سجونها إلى سوق سوداء للمتاجرة بالمختطفين الأبرياء.

ووفقاً لذات المصادر فإن الطفل أسامة الحكمي هو أصغر مختطف في حجة لدى الانقلابيين، ويبلغ من العمر 10 سنوات فقط وتهمته مناوئة الحوثيين.

وطالب نشطاء حقوقيون تحرك المنظمات الحقوقية والدولية تجاه هذه القضية الإنسانية الخطيرة، والتي أخذت منحى خطير وشجعت القيادات الحوثية في بقية المناطق التي يسيطرون عليها على اختطاف الأبرياء والمتاجرة بكرامتهم وحريتهم.

وقال رئيس ائتلاف المنظمات الحقوقية بمحافظة حجة المحامي هادي وردان، إن 4 مختطفين توفوا نتيجة التعذيب الوحشي وأصيب اثنان بشلل جزئي، خلال الأيام الماضية.

وأكدت مصادر محلية في حجة أن المشرفين الحوثيين يساومون أسر المختطفين ليفرجوا عنهم مقابل مبالغ مالية، وأنهم يجنون عائدات كبيرة من وراء هذه التجارة التي بدأت بالازدهار في المحافظة.

وأشارات ذات المصادر إلى أن المبالغ التي يتقاضاها مشرفي الحوثي عن كل مختطف لاطلاقه تتراوح ما بين 200 ألف ومليون ريال.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من انباء عدن

شارك هذا الخبر :

أخبار ذات صلة

0 تعليق