اخبار اليوم - اخر الاخبار اليوم قابيل يتفقد معهد التبين للدراسات المعدنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر 7 يقدم اليكم اخر الاخبار المحلية والدولية على مدار اليوم من قلب الحدث ومنها كالتالي : أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، على أهمية تفعيل دور كافة المراكز البحثية فى نقل العلوم الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة للصناعة الوطنية لتعزيز تنافسية المنتج المصري داخليًا وخارجيًا.

وأشار قابيل إلى أن الجهود التي تبذلها الوزارة لربط القطاع الصناعي بمنظومة البحث العلمي لتعزيز دوره كمحور أساسي من محاور تنمية الاقتصاد القومي.

جاء ذلك فى سياق تصريحات الوزير التي أدلى بها خلال جولته، صباح اليوم الخميس، بمعهد التبين للدراسات المعدنية، والذى تم إعادة تبعيته لوزارة التجارة والصناعة مؤخرًا.

وقال الوزير إن إعادة تبعية المعهد لوزارة التجارة والصناعة ستسهم فى تعظيم استفادة الصناعة الوطنية من إمكانات المعهد كجهة بحثية وعلمية تخدم الأغراض الصناعية، خاصة وأن المعهد يتولى إعداد المتخصصين من المهندسين وغيرهم من خريجي الجامعات والمعاهد العليا لتوفير احتياجات الصناعة من العمالة المؤهلة فى مجالات الصناعات المعدنية والتعدينية والصناعات الكيماوية والحراريات.

وأشار إلى أن المعهد يعمل فى نطاق التعليم ما فوق الجامعي لمرحلتي الدبلوم والماجستير والتعليم المستمر مما يخدم الاقتصاد القومي بوجه عام ومنظومة التنمية الصناعية بوجه خاص.

وأشار قابيل إلى أنه سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة لتفعيل الاتفاق الموقع بين الحكومتين المصرية والبيلاروسية، خلال شهر مايو الماضى، لإنشاء كلية الهندسة المشتركة بين معهد التبين للدراسات المعدنية وجامعة بيلاروسيا التكنولوجية، والتي تستهدف تخريج مهندسين فى عدد من التخصصات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وستكون الدراسة بواقع عامين فى و3 أعوام فى بيلاروسيا يحصل بعدها الخريج علي شهادة التخرج من الكلية ببيلاروسيا وهي معتمدة من الاتحاد الأوروبي.

ولفت الوزير إلى أنه سيتم أيضا إعادة تشكيل مجلس إدارة المعهد ليضم ممثلين للقطاع الصناعي بما فيها القطاع الخاص لضمان ربط مخرجات المعهد بالصناعة المصرية.

وأضاف قابيل أن المرحلة المقبلة ستشهد تطويرًا لكافة الإمكانات المعملية المتوفرة بالمعهد، والتي يصل عددها إلى 30 معملًا فى مجالات التعدين والفلزات والهندسة الكهربائية والميكانيكية والتآكل والميتالوجرافي والسيراميك والحراريات وتكنولوجيا الاسمنت واللحام والأفران الصناعية والتحليل الكيميائي والقياسات والمعايرة والميكانيكا والتلوث الصناعي وتحليل الغازات و5 ورش معملية وخدمية، مشيرًا إلى أن المعهد يضم أول حاضنة للمشروعات التكنولوجية فى مصر كما يحتوي علي 15 مركزًا بحثيًا فى مجالات الطاقة والبيئة والتصنيع والتنمية التكنولوجية ونقل وتسويق التكنولوجيا.

وقام الوزير، خلال الزيارة، بتفقد المعمل المركزي لدراسات التلوث الصناعي ومعمل الاختبارات الميكانيكية ومعمل الميكروسكوب الالكتروني ومعامل الاختزال الغازي والميتالوجرافي.

وتجول قابيل داخل مركز المعلومات والحاضنات التكنولوجية ومعامل القياس والمعايرة والفيزياء والكيمياء والقياس والمعايرة، بالإضافة إلى الحضانات التكنولوجية والتي تضم وحدات لتصنيع الأجهزة الطبية الالكترونية وإنتاج لوحات التحكم وتشغيل المحركات وإنتاج اللمبات الليد الموفرة للطاقة وتصنيع الساعات وتصنيع وجدل وتغليف الأسلاك الكهربائية وتصنيع ماكينات التعبئة والتغليف، كما تفقد الوزير معرضًا لمنتجات الحاضنات التكنولوجية.

ومن جانبه، أكد الدكتور علاء الدين زهير، مدير معهد التبين للدراسات المعدنية أن المعهد يضم إمكانات معملية وبحثية وبشرية متطورة يمكن الاستفادة منها فى تنمية وتطوير الصناعة المصرية، لافتا إلى أن المعهد حاصل علي الأيزو 17025 لسنة 2005 فى مجال المعايرة، وكذا شهادة الأيزو 9001 لسنة 2015.

ولفت إلى أن إعادة تبعية المعهد لوزارة الصناعة مرة أخرى سيسهم فى تعظيم الاستفادة من الإمكانيات العلمية والبحثية للمعهد، وكذا تطوير الدور الذي يقوم به المعهد خاصة فى ظل تواجده وسط تجمعات صناعية كبيرة فى منطقة التبين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق