عاجل

اخبار الكويت اليوم «الأمم المتحدة» للأمير: نشكركم على دوركم في جعل منطق السلام يسود النزاع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم تلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد رسالة شكر من الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس قال فيها: سمو الشيخ صباح الأحمد امير الكويت بالاشارة الى رسالتكم في 25 سبتمبر 2017 اود ان اعبر عن عميق امتناني ازاء كلماتك الطيبة حول افتتاح الدورة الـ72 للجمعية العامة للامم المتحدة وأعمالها وازاء تقديركم للجهود التي يقوم بها موظفو الامم المتحدة للتحضير لهذه الدورة.
وأضاف ان التحديات التي امامنا هائلة لكنها ليست غير قابلة للحل اذا عملنا معا نحو اهداف مشتركة ومن اجل مصلحة شعوب المنطقة والعالم.
واستطرد قائلاً: رسالتكم اوضحت بحكمة اهمية ربط القضايا الانسانية والسياسية والتنموية لتحقيق سلام مستدام وفي هذا الشأن اسمح لي بان اجدد تقديري العميق للجهود التي قمتم بها شخصيا والكويت في تقديم مساعدات انسانية ملحة للشعوب المحتاجة في المنطقة وخارجها وكذلك ازاء مساعيكم أو دعمكم لجهود الوساطة الرامية الى انهاء هذه النزاعات وان دعمكم لمحادثات السلام في وهي احدى المبادرات على سبيل المثال معروفة جيدا ومحل ترحيب.
وقال: كما انكم قمتم بدور فريد للعب دور مركزي في جهود الوساطة الرامية الى انهاء الازمة الخليجية مضيفاً: انكم صديق لكلا الطرفين في هذا النزاع وانا على ثقة بانهما يستمعان جيدا لنصيحتكم. وأضاف: الأمم المتحدة تدعم بشدة استمرار بلدكم بجهود الوساطة وتقف على استعداد لتقديم المساعدة بأي طريقة وفي اي وقت ترونه مناسبا.
واختتم رسالته قائلاً: انا شخصيا اثمن دائما نصيحتكم الحكيمة بشأن هذه المسألة وقد نقلت هذا الامر خلال زيارتي الاخيرة للكويت اشكركم على دعمكم الكريم لجهود الامم المتحدة لجعل منطق السلام يسود النزاع وأرجو يا صاحب السمو قبول فائق احترامي.
وعلى صعيد متصل جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس أمس التأكيد على دعمه القوي لاستمرار جهود الوساطة الكويتية الرامية الى انهاء الازمة في منطقة الخليج العربي.
وثمن غوتيريس عاليا الجهود الشخصية والمبادرات التي يقوم بها سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد بشأن إيجاد حل للأزمة داعياً جميع الأطراف الى حل خلافاتهم عن طريق الجلوس الى طاولة المفاوضات والتحلي بروح حسن الجوار والاحترام مؤكداً أن الأمم المتحدة على استعداد لدعم هذه الجهود والوساطة بقيادة سمو امير البلاد.يذكر ان غوتيريس قد زار البلاد في أواخر أغسطس الماضي حيث أشاد بدور الكويت في استضافة المفاوضات اليمنية وموقفها من مؤتمر إعادة اعمار المناطق المدمرة في العراق والتي كانت تحت سيطرة تنظيم «داعش» والمنظمات الإرهابية.وأعرب عن بالغ شكره وتقديره للدور القيادي البارز لسمو امير البلاد في مجال العمل الإنساني معبرا عن خالص امتنانه لجهود الكويت فيما يخص كافة القضايا السياسية والإنسانية.
وعبر عن اعتزازه بمكانة الكويت بين دول العالم كمركز للعمل الإنساني وجهودها وسعيها الدائم لاستضافة المؤتمرات الإنسانية والإغاثية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق