عاجل

اخبار الامارات الإمارات تستقبل أكبر برنامج طبي عالمي يقدم الخدمات الصحية لأصحاب الهمم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أطلقت الأستاذة الدكتورة مها تيسير بركات، من دائرة الصحة أبوظبي، وعضو اللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019، برنامج "تدريب المدربين – الرياضيين الأصحاء" الخاص بالرياضيين المشاركين في الأولمبياد الخاص، خلال حدث ضخم في المركز المالي العالمي للإمارة. وبهذا تستقبل الإمارات أكبر برنامج طبي عالمي يقدم الخدمات الصحية لأصحاب الهمم، مع تبقي أقل من ستة أشهر على موعد انطلاق دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص 2018 (17-22 مارس 2018).

وتستضيف أبوظبي سبعة أطباء عالميين متخصصين في التعامل مع وعلاج ذوي الإعاقة الذهنية، حيث قاموا بتدريب 16 طبيباً متطوعاً من المنطقة و30 طبيباً متطوعاً من الإمارات، حول كيفية إجراء الفحوصات اللازمة لذوي الإعاقة الذهنية، وذلك ضمن فعاليات برنامج "تدريب المدربين – الرياضيين الأصحاء"، والتي استمرت على مدار ثلاثة أيام.

وضمن إطار برنامج "تدريب المدربين – الرياضيين الأصحاء"، قام فريق الأطباء المتطوعين من إجراء الفحوصات الطبية المجانية لأكثر من 100 شخص من ذوي الإعاقة الذهنية وتثقيفهم وتزويدهم بالمعلومات الصحية الضرورية.

وتضمنت الفحوصات الطبية فحص صحة السمع، والبصر، والأسنان، واللياقة البدنية، والتغذية، والعادات الصحية، وصحة الأقدام، والسلامة النفسية.
ويعمل برنامج "تدريب المدربين – الرياضيين الأصحاء" على تدريب المتخصصين المتطوعين من المهنيين الصحيين على كيفية التواصل مع ذوي الإعاقة الذهنية، وتوفير العلاج اللازم لهم، ومنحهم الرعاية التي يحتاجونها وفقًا لتخصصاتهم الطبية.

وكان الأولمبياد الخاص قد عمل على تدريب أكثر من 220 ألف طبيب متخصص، وطور الوسائل اللازمة لتوفير خدمات طبية ذات جودة عالية على مدار العام وفي جميع أرجاء العالم. ويقدم هؤلاء الأطباء المتخصصين الرعاية لملايين الأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية.

وتعد دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص التي تقام في أبوظبي، الحدث التحضيري لاستضافة أبوظبي دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019، وسيقوم أعضاء الفريق الطبي الإماراتي والذين سجلوا كمتطوعين لتلقي التدريبات وإجراء الفحوصات الطبية خلال عطلة الأسبوع، بمنح التدريب للمتطوعين الآخرين، وذلك استعدادًا لبرنامج الرياضيين الصحي، ضمن دورة الألعاب الإقليمية التي تقام في مارس، ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 1600 رياضي في منافسات الألعاب الإقليمية، وأكثر من 7 آلاف رياضي في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019.

أخبار ذات صلة

0 تعليق