الاخبار اليوم "الحرازين": نتنياهو يحاول فرض "واقع جديد" في القدس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم علّق الدكتور جهاد الحرازين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، على خطة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لتقسيم القدس التي كشفت عنها وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم، قائلًا إن خطة نتنياهو- باركو لن يكتب لها النجاح وستفشل كل محاوﻻت اﻻحتلال لفرض واقع جديد فى القدس.

وأضاف لـ"الوطن": "لن تكون هناك دولة بحدود مؤقتة. حيث تأتي محاولات نتنياهو اﻻستباقية، والتي يحاول من خلالها استباق الزمن بفرض واقع جديد في مدينة القدس استكماﻻ لمخطط التهويد الكامل للمدينة، وذلك بطرح خطة جديدة عبر عضوة الليكود عنات باركو، لبناء جدار عازل جديد يفصل بعض الأحياء والقرى فى مدينة القدس عن المدينة وعزل المدينة بأسرها لضمان أغلبية كاملة لليهود داخل المدينة بل تهويدها بالكامل وعزل كل ما هو عربي عن المدينة خوفا من حالة النمو الديمجرافي الفلسطيني".

وأضاف أن "تراجع عدد اليهود المستوطنين بالمدينة حسب دراسات أعدت لذلك الأمر تتنبأ بغلبة ديمجرافية في المدينة مع نقل كل الحواجز لتكون بين البلدات والأحياء لفصل المدينة عن أحيائها العربية والدفع نحو دولة بحدود مؤقتة، ولذلك يحاول نتنياهو الهروب إلى الأمام، وليس مواجهة الحقيقة بضرورة إنهاء احتﻻله للأرض الفلسطينية بحدود الرابع من حزيران عام 1967 بما فيها القدس الشرقية كاملة دون انتقاص، بهذه الخطة يريد عزل تلك أحياء العربية وتفريغ المدينة من طابعها العربي والإسﻻمي في تحد واضح لقرارات الشرعية الدولية ومنظمة اليونسكو التي نفت أي عﻻقة لها بالقدس".

وتابع القيادي في حركة فتح: "من ناحية أخرى محاولة لذر الرماد بالعيون وكأنه سيقدم حلا وتنازﻻ تاريخيا باتجاه مدينة القدس من خلال نقل السيطرة المدنية للسلطة على هذه الأحياء والقرى العربية، قرية كفر عقب مخيم شعفاط وجبل المكبر وما يشابهها من قرى هناك وبقاء السيطرة الأمنية للاحتلال لفترة زمنية طويلة، وبذلك يكون قد حافظ على الطابع اليهودي للمدينة وتخلص من الأعباء التي يشكلها العرب".

أخبار ذات صلة

0 تعليق