عاجل

احدث الاخبار اليوم الأحد 1 10 2017 رسالة رئيس حزب المصريين الأحرار لمن يهمه الأمر .. بسبب شهادة مسيحى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم قال محمود العلايلي، رئيس حزب المصريين الأحرار - جبهة ساويرس- ، أنه منذ أسبوع تحددت جلسة محكمة لإصدار إعلام الوراثة الخاص بوالدته، وبعد أداء القسم من اثنان من مساعدى والده للشهادة رفض القاضي شهادة أحدهم بعد أكتشافه أنه يحمل الديانة المسيحية، وتم تأجيل الجلسة لحين وجود شاهد أخر مسلم .

وكتب العلايلي عبر حسابة الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، :" إلى من يهمه الأمر فى دولة المواطنة:منذ اسبوع تحددت جلسة محاكمة لإصدار إعلام الوراثة الخاص بوالدتى،وقف أمام القاضى اثنان من مساعدى والدى للشهادة، بعد أداء القسم و الإدلاء بالشهادة، تراجع القاضي عن الأخذ بشهادة أحدهم لأنه اكتشف أنه مسيحى!!! و طالب المحامى الخاص بنا بالرجوع بعد اسبوع و معه اثنين من الشهود على أن يكونوا مسلمين !!! ".

وتابع قائلاً: " السؤال: هل يمكن منع مواطن من أحد حقوقه المدنية بسبب ديانته، إذا كان هذا هو موقف القضاء من مواطن مسيحى، فكيف لنا أن نشكو الدواعش، و مشايخ التطرف و المغسولة أدمغتهم، هل هذا هو القضاء الذى سيقف أمامه مواطن مسيحى يشكو حرق كنيسته أو غلقها أو منعه من الصلاة، كيف نشكو من التمييز و ندعو لدولة مواطنة فى وقت ينزع عن مواطن أحد حقوقه المدنية الأساسية بسبب ديانته " .

وأستكمل الحديث :" أرى أن الموضوع أخطر من حرق الكنائس و تفجيرها، و أهم من استهداف مواطنين مسيحيين و منعهم من الصلاة، وأشد تأثيرا من حجب وظائف الدولة العليا عن المسيحيين، لأن الموضوع يتعلق بانتزاع حق أساسي من الحقوق المدنية لمواطن بشكل رسمى أمام هيئة قضائية لأنه مسيحى" .

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق