اخبار اليوم - اخر الاخبار اليوم زواج معز مسعود.. عن النقص الاجتماعي الذي نعاني منه جميعًا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر 7 يقدم اليكم اخر الاخبار المحلية والدولية على مدار اليوم من قلب الحدث ومنها كالتالي : قد لا يُشغلك خبر زواج معز مسعود- لا أستطيع أن أضع قبل اسمه «الداعية»، لأننى لا أعرف له وظيفة محددة- إلا فى مساحة النميمة التى لا يمكن أن أطالبك بأن تكف عنها، من ناحية لأنك لن تستجيب لى إذا طلبت منك ذلك، ومن ناحية أخرى أن الجماهير تعتبر الشخصيات العامة ملكًا لها، ومن حقها أن تقول عنها وتعيد كما تريد وتشاء، ولذلك دعنى أرى الأمر من زاوية مختلفة.
سارع كثيرون من أصدقاء ومريدى معز مسعود بتصحيح معلومات تناولت زواج مسعود من بسنت نورالدين، فهذه ليست الزوجة الثالثة له، بل الثانية، فهو لم يتزوج قبلها إلا مرة واحدة، ثم إنه تعرف عليها، وعملت معه بعد انفصاله عن زوجته الأولى أم أولاده، فى إشارة واضحة جدًا إلى أن بسنت ليست خطافة رجالة كما أطلق عليها البعض، فى محاولة لإفساد فرحتها.
المعركة الكلامية التى نشبت بين من غضبوا لمعز مسعود ومن غضبوا عليه، لا قيمة لها على الإطلاق، لكنها تكشف عيبًا خطيرًا من عيوبنا الاجتماعية، التى لا بد أن نعترف بها، فنحن نتدخل فى حياة بعضنا الخاصة بشكل مسف ومبتذل، ويفتقد لأى خلق أو لياقة.
لا أمتلك حلًا سحريًا لعلاج هذا العيب، فالكلام النظرى لن يفيد، لن يقدم ولن يؤخر، لكن يمكن أن أقول لكم ما يمكن أن يكون عارًا كاملًا، فنحن مشوهون نفسيًا واجتماعيًا، نشعر بالنقص طول الوقت، ولا نشعر بالاكتمال إلا عندما نكشف ما نعتبره عورة لدى الآخرين.
قد يكون هناك نقص ما فى حياة معز مسعود، فالداعية- تجاوزًا- الذى يجيد فن التنمية البشرية لم يستطع أن ينسج حياة صحيحة وصحية، لكن النقص الأكبر فى حياتنا نحن، لأننا لو لم نكن كذلك، لما كان اهتمامنا بحياة الآخرين بهذا الكم المزعج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق