اخبار اليوم - اخر الاخبار اليوم أكتوبر ميلاد «غاندى» واليوم العالمى لنبذ العنف «2»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر 7 يقدم اليكم اخر الاخبار المحلية والدولية على مدار اليوم من قلب الحدث ومنها كالتالي : حسنًا فعل العالم عندما اختار تاريخ مولده ٢ أكتوبر، ليكون اليوم العالمى لنبذ العنف.. فهو الرسول المبشر الملتزم بسياسة اللا عنف، والعصيان المدنى السلمى، والمقاومة البيضاء، التى لا تتورط فى قطرة واحدة من الدماء.
«غاندى»، «٢ أكتوبر ١٨٦٩ - ٣٠ يناير ١٩٤٨» الزعيم الذى انتصر، على الإمبراطورية البريطانية، التى لا تغيب عنها الشمس، وأجبرها على الخروج، من الهند، التى كانت تُلقب بـ«جوهرة التاج البريطانى»، بعد مائة وخمسين عامًا من الاحتلال.
أدرك «غاندى»، أن بداية تحرير الهند، هى تحرير الهنود أنفسهم من التفرقة الدينية، والاجتماعية، والطائفية الهندوسية المتعصبة.. ثار «غاندى» على الموروث الدينى الهندوسى. وقام بتزويج، رجل وامرأة، ينتمى كل منهما إلى طائفتين مختلفتين، بل من أكثر الطوائف بعدًا طائفة «البراهما» قمة المجتمع، وطائفة «التشودرا» قاع المجتمع، التى ينشأ منها طائفة المنبوذين. وكانت حادثة، لم تشهدها الديانة الهندوسية، على طوال تاريخها.
تساءل «غاندى»: «كيف نعترض على معاملة بريطانيا، لنا على أننا منبوذون، ونحن نعامل أهلنا المعاملة نفسها؟.. أما مسيرة الملح الشهيرة، فى ١٢ مارس ١٩٣٠، حيث خرج «غاندى» من مدينته أحمد أباد، سائرًا على القدمين، إلى قرية داندى، فى مقاطعة سوارت.. فبدأ السير مع تسعة وسبعين من أتباعه. وحين وصل إلى محيط العرب فى سوارت، كان قد مشى يومًا كاملًا، قاطعًا خمسمائة كيلومتر. وعلى طول الطريق، تحول الجمع الصغير إلى حشود هائلة.
عند الشاطئ توقف «غاندى»، توجه إلى تلال الملح القريبة. رفع بعض الملح، إلى أعلى ثم تركه يتساقط مصاحبًا بالهتافات الرعدية. فقد فهم آلاف الهنود رسالة «غاندى» من هذه الحركة البسيطة.. إنه احتجاج غاضب، ضد احتكار الإدارة الإنجليزية للملح، وفرضها ضرائب باهظة على تداوله. فالملح، أساسى لأى جسم. وأفقر الفقراء، يعتمد فى طعامه على الملح.
وقد نجح «غاندى» بسياسة اللاعنف فى إحياء الصناعات القديمة، والحرف التقليدية الهندية، والعودة إلى النول اليدوى. فقد أدرك أن الاستقلال السياسى للهند، لن يتحقق طالما أن الهند، تصدر إنتاجها الزراعى كمادة خام، ثم تشترى المنتجات الإنجليزية الجاهزة. ولهذا دعا الهنود إلى الامتناع عن استخدام الأقمشة الإنجليزية.
يوم ٣٠ يناير ١٩٤٨، كان «غاندى»، فى نيودلهى، فى حديقة «بيت بيرلا»، يصلى مع آلاف المصلين، اغتاله هندوسى متعصب بعد أقل من سنة، من استقلال الهند فى ١٥ أغسطس ١٩٤٧.
من مقولات «غاندى»:
«لا تيأس من الحياة رغم مآسيها.. ففى النهاية لا يتسخ البحر لمجرد قطرات ملوثة من الماء».
«الفقر موجود.. لأننا نأخذ أكثر من حاجتنا».
«اللا عنف أسلوب القوى المتحضر المؤمن بقضيته».
«لولا المرح والسخرية لهزمتنى أول عقبة».
«لا تسيئوا معاملة النساء فهن سبب وجودنا فى الحياة».
«لا تحل محل الناس.. اجعلهم يكتشفون قوتهم على فعل الأشياء».

أخبار ذات صلة

0 تعليق