عاجل

وزير محسوب على «صالح» يشكو تهجم الحوثيين على مكتبه وإشهارهم السلاح في وجهه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم شكا وزير الصحة في حكومة الحوثيين وصالح (غير معترف بها)، من تهجم مسلحين حوثيين على مكتبه وإشهار الأسلحة في وجهه ومدير مكتبه، مما أجبره على التسلل فاراً للنجاة بنفسه.

 

وقال الوزير محمد بن حفيظ وهو محسوب على حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مذكرة رفعها إلى ما يسمى بـ«رئيس الحكومة» عبدالعزيز بن حبتور، إن عناصر مسلحة اقتحمت مكتبه، وهم عبدالسلام المداني ونشوان العطاب وعبدالعزيز الديلمي.

 

وأوضح إن حادثة الاقتحام جرت يوم أمس السبت، وإن المذكورين الثلاثة اقتحموا المكتب بالمسلحين، «بغرض التفاهم كما يزعمون».

 

وأضاف «قام المدعو نشوان العطاب بمحاولة إشهار المسدس في وجهي لولا تدخل مدير مكتبي وأمسك المسدس».

 

وتابع «بعدها اشتبكوا الثلاثة الأشخاص مع مدير مكتبي وكانت كل ألفاظهم انهم لن يغادروا المكتب، وأن الوزير (هو) غير مرغوب في الوزارة، مما أوحى ان الأمر مبيّت ومرتب له من قبل».

 

وقال بن حفيظ أنه دُفع إلى مغادرة الوزارة، وأن المسلحين رفضوا الخروج من المكتب وقاموا بممارسة مهام الوزير بقوة السلاح، كما حاولوا سحب ختم الوزارة بالقوة.

 

وطالب بن حفيظ رئيس حكومته بن حبتور «باتخاذ ما ترونه»، لإنصافه ورد اعتباره.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتهجم فيها المسلحون الحوثيون على وزراء محسوبون على حزب صالح، حيث هاجم مسلحون وزير الخارجية هشام شرف، ووزير التعليم العالي حسين حازب، بالإضافة إلى اقتحامهم لهيئة التأمينات والمعاشات.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق