عاجل

اخبار اليوم الأحد 1 10 2017 وزير التعليم العالي يعلن فتح باب التقدم لمبادرة صناعة السيارات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم نائب وزير التعليم العالي يلتقي عددا من الدارسين في روسيا

أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن صناعة السيارات ودعم التصنيع المحلى يحظى بأولوية خاصة بالنسبة للدولة، وهناك قناعة الآن أكثر من أي وقت مضى بضرورة إنتاج سيارة ركوب مصرية.

وفى هذا الإطار، تدعو الوزارة ممثلة في أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا أصحاب الأفكار المبتكرة اعتبارًا من اليوم للتقدم بمقترح تصميم وتصنيع واختبار نموذج أولي لسيارة كهربائية مصرية الصنع.

ومن جانبه، قال الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى، إن خطة الأكاديمية في تنفيذ استراتيجية الوزارة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030 تركز على حشد القدرات الوطنية الموجودة في المجالات المختلفة في تحالفات تكنولوجية، بحيث يتكون كل تحالف من 10 جهات على الأقل بينها ثلاث شركاء من الصناعة وجامعات ومراكز ومعاهد بحثية ومؤسسات مجتمع مدنى بهدف دعم التصنيع المحلي على مستوى التنفيذ والتسويق والارتقاء بالصناعة الوطنية وتكامل الجهود وتفادي التكرار.

وتعد مسابقة تصنيع سيارة محلية كهربائية محلية الصنع هي إحدى مبادرات أكاديمية البحث العلمي للنهوض بصناعة السيارات في وحشد وتجميع القدرات المصرية الشابة والمبتكرة في هذا المجال، وأن الموعد النهائي للتقدم بالمقترحات 21 أكتوبر 2017 من خلال الموقع الرسمي لأكاديمية البحث العلمي(www.asrt.sci.com)، والهدف من هذا المشروع هو تصنيع نموذج أولى لسيارة كهربائية تصميمها مصري، ولابد أن يجتاز النموذج الاختبارات اللازمة المتعلقة بالصلاحية من الجهات المعنية مع ضرورة الاقتداء بالمواصفات الأساسية للسيارات ذات الشكل الحضاري المدفوعة كهربيًا من حيث الأبعاد والنظام الكهربائي للسيارة ونسبة المكون المحلى ودراسات الجدوى وسلاسل الإمداد.

ومن المقرر أن يتم اختيار النموذج الأفضل عن طريق لجان علمية وفنية متخصصة لتصنيعه وتسويقه والأولوية للمقترحات التي يشمل فريق عملها شباب الباحثين وطلاب مشروعات التخرج في هذا المجال، وسيتم الإعلان عن نتائج اختيار المقترح الفائز في 15 نوفمبر 2017.

ويبلغ التمويل المخصص لدعم هذا المشروع في مراحله المختلفة 10 ملايين جنيه مصرى.

وتشمل هذه البرامج "تصميم وتصنيع واختبار سيارة كهربائية مصرية"، ويهدف هذا المشروع إلى تصنيع نموذج أولي لسيارة كهربائية تصميمها مصرى، لابد أن يجتاز النموذج الاختبارات اللازمة المتعلقة بالصلاحية من الجهات المعنية، مع ضرورة الاقتداء بالمواصفات الأساسية للسيارات ذات الشكل الحضري المدفوعة كهربيا من حيث الأبعاد والنظام الكهربائي للسيارة

على أن يتضمن المشروع كلا من: تصميم وتصنيع نموذج أولي، وعمل محاكاة CFD analysis، وإعداد دراسة عن طريق:

1- تحدد الحد الأدنى لمواصفات الأمان اللازمة لترخيص السيارة

2- إمكانيات التصنيع المحلية لتصنيع السيارة

3- الطريقة المثلى للتصنيع باقل التكاليف والجدوى الاقتصادية للسيارة الجديدة.

بالإضافة إلى الدراسة، يجب الأخذ في الاعتبار عند التنفيذ أن يتم توثيق كل المراحل من تصميم وتصنيع واختبار ومواصفات ورسومات (ملف تصنيعى) واسم وشعار مقترح للسيارة والمعارف التكنولوجية.

وفيما يلى شروط التقدم والاختيار:

1- أن يكون المتقدم مصرى الجنسية.

2- موافقة جهة العمل على المقترح وتوفير التسهيلات اللازمة لتصنيع النموذج الأولى.

3- الالتزام باستمارة التقدم المعلن عنها.

4- يتم تقديم المقترح عن طريق الموقع الإلكترونى للأكاديميةwww.asrt.sci.eg

5- يتم دراسة وتقييم المقترحات عن طريق لجان علمية وفنية متخصصة، والتي بدورها تمنح أولوية في التمويل.

6- أن يراعى في المقترحات أن تكون بالتعاون بين جامعات ومراكز بحثية مختلفة ومؤسسات صناعية.

7- وأن يضم فريق عمل المقترح شبابًا من الباحثين وطلاب مشروعات التخرج في ذات المجال.

8- وتحدد مواصفات اختيار المقترح بناءً على اجتيازه أعلى نسبة في المعايير التالية:

• ألا تقل السرعة عن 100 كم /ساعة.

• أن تقطع السيارة المسافة المحددة لها دون الحاجة إلى شحن البطارية.

• ألا تقل نسبة المكون المحلي بها عن 40%.

• عدد الأبواب.

• الحد الأدنى للسرعة.

• قدرة المحرك.

• نظام الدفع وناقل الحركة.

• أن يكون تصميم الشكل الداخلي والخارجي بالكامل محليًّا ومبتكرًا.

9- سيتم استبعاد المقترحات غير المطابقة للشروط، واختيار أفضلها طبقًا للتمويل المتاح.

مدة التنفيذ :9 أشهر.

آلية التنفيذ:

- يتم الإعلان عن نتائج اختيار المقترح الفائز في 15 نوفمبر 2017.

- التعاقد مع الجهة المنفذة والباحث الرئيسى.

- يتم تقديم تقارير دورية كل ثلاثة أشهر.

- يحدد التعاقد المبرم حقوق الملكية الفكرية والنشر طبقًا للقوانين المنظمة.

- يتم اختيار النموذج الأفضل عن طريق لجنة متخصصة لتصنيعه وتسويقه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق