اخر الاخبار طلب إحاطة في البرلمان عن إهمال الحكومة «الموسيقى الفرعونية»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم تقدم محمد زكريا محيي الدين، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان، موجه لوزير الثقافة بشأن إعادة إحياء الموسيقى الفرعونية، خاصة أن هناك فرقة تحيي هذه الموسيقى لكن دون دعم من جانب الوزارة.

وقال محيي الدين، إن أحد الأساتذة بكلية التربية الموسيقية جامعة حلوان، وهو خيرى إبراهيم الملط، أسس المشروع القومى لإحياء الموسيقى الفرعونية «المصرية القديمة» سنة ٢٠٠٠، وفى عام ٢٠٠٤ أسهم الاتحاد الأوروبي TEMPUS بالدعم المادي لهذا المشروع، كما أسهم البنك الدولى ٢٠٠٥ HEEPF بدعم المشروع لإنشاء أول دبلوم للدراسات العليا الأكاديمية للموسيقى الفرعونية على مستوى الجامعات الإقليمية والعالمية.

وتابع أن هذه الفرقة أنشدت أول مرة عام ٢٠٠٧ في حفل لأول دفعة دبلوم الدراسات العليا للموسيقى الفرعونية وكانت الفرقة مكونة من ٨ عازفين ومنشدين اثنين، وتقدم عروض موسيقى تصويرية لأسطورة إيزيس وأوزيريس، عودة سنوحى، المناسبات الشعبية مثل عيد الحصاد - القمح - شم النسيم - عيد الأوبت.

وأضاف أن الفرقة قدمت عروضها، في ألمانيا - النمسا - إسبانيا - فرنسا، إلى جانب عروضها داخل ، موضحًا أن جامعة RENMIN الصينية تحملت نفقات سفر وإقامة هذه الفرقة التي تحيي تراث مصر الموسيقى في العالم كله.

واستطرد أن مؤسس هذا المشروع حاول التواصل مع المجلس الأعلى للثقافة وتقدم بطلب يشرح فيه أهمية هذا المشروع في محاولة لأن تحتضنه وزارة الثقافة لكن دون فائدة.

وتساءل زكريا محيي الدين أين دور وزارة الثقافة من تبني هذا المشروع، لا سيما أن الحضارة الفرعونية مهملة بشكل كبير في الآونة الأخيرة، مطالبًا بتبني وزارة الثقافة مثل هذا المشروع واستكماله حتى يكون بصمة حقيقية للوزارة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق