اخبار اليوم مقاتل بريطاني يحارب داعش: لن أعود إلى دياري حتى يهزم التنظيم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (وكالات)

أكد بريطاني متطوع للقتال ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في الرقة  أنه لن يعود إلى دياره حتى يشهد نهاية تنظيم داعش مشيرًا إلى  أن سقوط التنظيم مسألة وقت. 
وقال المتطوع ماشر جيفورد، وهو عامل مالي سابق  يبلغ من العمر 30 عاما، في تصريح لصحيفة دايلي ميل  البريطانية، إن محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي هو الشيئ الوحيد الذي جعلني أرفع بندقية.

وأضاف جيفورد أن "التنظيم الذي يقتل النساء والأطفال ، ويفعل أكثر الأشياء الرهيبة والتي لا توصف... يجب علي محاربته".

وقال جيفورد لن أعود إلى البيت حتى سقوط داعش".

وعلى الرغم من كل المخاطر التي تهدد حياته خلال قتاله في الرقة وقربه من مقاتلي داعش إلا أنه عزم أمره على المضي قدماً في محاربة التنظيم المتطرف .

وأشار المقاتل البريطاني إلى أنهم يحرصون على التحرك تحت غطاء الليل حتى لا يكتشف التنظيم مواقعهم فيستهدفهم ، وهو الأمر الذي يحرمهم من النوم .

وأوضح جيفورد الذي يستخدم اسما مستعارا لحماية هويته انه يتحدث مع الصحيفة أثناء تواجده على خط المواجهة لمعركة الرقة العاصمة الفعلية للتنظيم الإرهابي والتي تعد أكبر معاقله المتبقية في .


وأشار إلى  أنه أمضى 3 أيام من القتال العنيف إلى  جانب وحدات حماية الشعب الكردية التي انضم إليها منذ ما يقرب من 3 سنوات، مضيفا أنه يتواجد على الجبهة الغربية في الرقة حيث تشن القوات "هجمات مفاجئة خلال النهار أو في الليل".


ونشر المحارب البريطاني لقطات على الإنترنت تظهر مدافع الهاون التابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي التي تقع على بعد أمتار قليلة من موقعه.
يذكر أن جيفورد غادر بريطانيا في ديسمبر 2014 وأخبر والديه بأنه متوجه إلى تركيا  لكنه انضم إلى صفوف القوات الكردية التي تقاتل التنظيم الإرهابىي بعد أن صدمت العالم بفظائعه في سوريا والعراق.

اقرأ المزيد : 

مقاتل في داعش: الآن إنتهى كل شيء

مقاتل في داعش: هربت من التنظيم بعد رؤية وجهه الحقيقي



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎


أخبار ذات صلة

0 تعليق