عاجل

اخبار اليوم الحكيم لـRT: غياب الصالح والميداني ضربة موجعة .. لكني أثق بالبدلاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر 7 يقدم لكم أحدث الاخبار بشكل مباشر ومستمر على مدار اليوم هنا ننقل لكم الحقيقة يوم بعد آخر تقترب المواجهة الحاسمة بين منتخبي وأستراليا برسم الملحق الآسيوي في تصفيات كأس العالم 2018.

مباراة الذهاب بين المنتخبين ستقام في مدينة مالاكا الماليزية يوم 5 أكتوبر (15:30 بتوقيت موسكو) .. فيما سيقام لقاء الإياب في سيدني الأسترالية يوم 10 أكتوبر (12:00 بتوقيت موسكو).

المنتخب السوري بدأ استعداداته في ماليزيا لخوض اللقاء المرتقب منذ 4 أيام .. مراسلنا بشار السيد أحمد تمكن من الحصول على هذا الحوار الحصري مع المدير الفني لنسور قاسيون أيمن الحكيم .. وتفاصيل هذا الحوار كانت كالتالي:

 

1 - كابتن أيمن أهلا بك وشكرا لك على هذا اللقاء الحصري لقناتنا RT .. لنبدأ باستعدادات منتخبكم .. هل وصلكم الرد من الفيفا بشأن اللاعب غابرييل صومي؟ هل هو متاح لمباراة الذهاب في ماليزيا؟

شكرا لك بشار ولقناتكم .. وأقدم لكم التهنئة بمناسبة مرور 10 سنوات على انطلاق قناة RT الناطقة بالعربية .. بالنسبة للاعب غابرييل، الأمور تجري حسب الأصول وليست هناك عقبات حتى الآن .. ونحن ننتظر الجواب النهائي من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

2 -  تعرض منتخبكم لهزة معنوية كبيرة بغياب كل من قلبي الدفاع أحمد الصالح (عن المباراتين) وعمرو الميداني (عن لقاء الذهاب على الأقل) .. هل المنتخب السوري قادر على تجاوز هذين الغيابين المؤثرين؟

قدر الله وما شاء فعل .. غياب قلبي دفاع بمستوى الصالح والميداني يشكل ضربة موجعة لنا .. في المنتخبات والأندية العالمية يغيب لاعب واحد ويتسبب بمشكلة كبيرة لفريقه .. فكيف إن كانا قلبي الدفاع الأساسيين؟ بكل الأحوال لا أريد أن أتحجج .. أنا واثق بالبدلاء وهم بإذن الله قادرون على تقديم كل ما هو مطلوب منهم أمام أستراليا .. في سوريا لا نمتلك الكثير من اللاعبين المميزين في مركز قلب الدفاع في الفترة الحالية .. ولكن أكرر لك أنا أثق باللاعبين الموجودين الآن في المنتخب وكلهم سيكونون على قدر المسؤولية إن شاء الله.

 

3 – مدرب منتخب أستراليا قال إنه سيبذل قصارى جهده لإخراج منتخبكم من تقوقعه الدفاعي .. هذا يعني بطبيعة الحال أن هدف الأستراليين الأول هو التسجيل في ماليزيا قبل التفكير بالفوز أو غيره .. ما تعليقكم على هذا الموضوع؟

أولا نحن لم نتقوقع في الفترة الأخيرة .. والدليل تسجيلنا لـ5 أهداف في آخر مباراتين مع اكتمال صفوفنا في خط الهجوم .. أما ثانيا فأعتقد أن تصريحات المدرب الأسترالي يمكننا أن نصنفها في خانة الحرب النفسية .. نحن مصممون على متابعة المشوار رغم الإصابات ولدينا أسلوبنا الخاص.

 

4 – كما تابعنا أمام تايلند، المنتخب الأسترالي يهاجم ببعض الأحيان بسبعة أو ثمانية لاعبين .. هذا يعني أنه من الممكن اختراق صفوفه الخلفية في حال امتلكتم السرعة اللازمة لتنفيذ هجمات مرتدة منظمة عند افتكاك الكرة .. هل تعتقدون أن خط الدفاع الأسترالي هو أضعف الخطوط لدى منافسكم؟

المنتخب الأسترالي كما ذكرت في سؤالك يجازف بشكل كبير .. طبعا للمجازفة وجهان .. وجه جيد أن الفريق يسجل كثيرا .. والوجه الآخر هو ترك مساحات وفراغات كبيرة في الخطوط الخلفية .. سنحاول أن نستغل هذا الأمر تحديدا .. لدينا لاعبون قادرون على خلق الفارق والتسجيل والارتداد بشكل سريع .. سنحاول أن نكون في قمة تركيزنا في هذا اللقاء لنسجل من كل الفرص التي تسنح لنا إن شاء الله.

 

5 – المنتخب السوري يمتلك اليوم هجوما خارقا يتمثل في عمر السومة وعمر خريبين وفراس الخطيب .. ووسائل الإعلام الأسترالية أشارت إلى ذلك بشكل مكثف في الفترة الأخيرة .. هل تتوقعون أن الأستراليين يهابونكم بالفعل أم أن مقالاتهم وإحصاءاتهم تأتي تحت بند التأثير النفسي ومحاولات "نفخ" الخصم ليتبع تكتيكا معينا يروق لهم؟

أولا نحن نفتخر بجميع لاعبينا ونعرف إمكانياتهم ونثق بهم .. ثانيا قلت لك من قبل إن التصريحات وما تكتبه الصحافة الأسترالية هو حرب نفسية لا أكثر.

 

6 - طالتكم بعض الانتقادات لاختياركم ماليزيا أرضا افتراضية بدلا من خيارات خوض الذهاب في إحدى الدول العربية .. ما هو سبب اختيار ماليزيا كابتن أيمن؟

المناخ في ماليزيا أفضل .. في الدول العربية شاهدنا بأم العين معاناة الأندية من درجة الحرارة العالية والرطوبة الزائدة .. لاعبونا تأقلموا على اللعب في ماليزيا .. وأذكرك بأمر هو أنه عندما رفض الجميع استقبالنا في البداية، استقبلتنا ماليزيا .. بالإضافة إلى أن اللعب في ماليزيا هو فأل خير بالنسبة لنا، فنحن لم نخسر هنا أبدا في التصفيات .. أتمنى من كل قلبي أن يبقى التوفيق حليفنا في ماليزيا .. كما أتمنى حضور أبناء الجالية السورية في هذا البلد لمؤازرتنا في هذا اللقاء التاريخي.

 

7 -  في أي يوم ستكتمل صفوف المنتخب السوري قبل لقاء أستراليا؟

غدا الاثنين إن شاء الله ستكتمل الصفوف .. نشكر الأندية التي سمحت للاعبيها بالالتحاق بالمنتخب قبل يوم واحد من التاريخ المفترض إرسال اللاعبين فيه إلى منتخباتهم .. للأسف لم نتمكن من خوض لقاء ودي قبل مباراة أستراليا بسبب عدم اكتمال الصفوف .. كنت أتمنى أن يتجمع اللاعبون قبل 6 أو 7 أيام من المباراة .. ولكن هذه هي القوانين وهي تسري على الجميع.

 

8 – كلمة أخيرة إلى الجماهير السورية التي تنتظر الإنجاز.

اليوم وصلنا إلى المهم وهو الملحق الآسيوي .. لكننا أمام الأهم وهو بلوغ الملحق العالمي .. نريد أن تستمر الفرحة في سوريا ونريد أن نحقق حلما طال انتظاره لسنوات طويلة .. نقدم كل ما بوسعنا ونقدر ثقتكم بنا .. وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق الهدف المطلوب.

 

- شكرا لك كابتن أيمن على هذا اللقاء الحصري في هذا الوقت المهم قبل اللقاء التاريخي ..

- شكرا لكم.

بشار السيد أحمد

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق