اخبار اليوم مقاتل في داعش: هربت من التنظيم بعد رؤية وجهه الحقيقي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار الآن | اسطنبول - تركيا ( وكالات ) 

ادّعى أحد أعضاء تنظيم "داعش" الأستراليين نيل براكاش، أنّ المتشددين  أُجبروه على أن يُصبح مجندا متطرّفًا، وتورّط الرجل المولود في مدينة ملبورن في العديد من المؤامرات المتطرّفة الأسترالية قبل مغادرته البلاد للانضمام إلى التنظيم في عام 2013

 وقال براكاش أمام محكمةٍ تركية إنّه لم يكن على خبرةٍ كافيةٍ بتنظيم "داعش" الذي هدده بالقتل إذا غدر به، وفقًا لما ذكرته وكالة "Fairfax Media"، مشيرًا إلى أنّه "كل ما أردت هو الذهاب إلى  والعراق للإسلام الحقيقي، وعندما ذهبت للانضمام إلى التنظيم كنت مسلمًا جديدًا، لم يكن لدي أي معرفة ما هو الإسلام، لذلك اعتقدت ان ما قالوه لي هو الإسلام، عندما تعلمت المزيد عن الإسلام، أردت أن أتركهم".

 طفل داعشي أمريكي يهدد ترامب

 وظهر مغني الراب  في المحكمة عبر اتصال فيديو من سجن أمني مُشدد في غازي عنتاب في تركيا حيث يقبع في السجن منذ عام بعد اعتقاله في أثناء عبور الحدود التركية، ويُعتقد أنَّ براكاش كذب وقدم وثائق مزورة في جلسات المحكمة السابقة بالقرب من الحدود السورية.

 ويعتقد أنَّ المتطرّف سيئ السمعة كان قناة رئيسية للمقاتلين الأجانب المُسافرين إلى مناطق داعش، ويرتبط براكاش بعددٍ من المؤامرات حيث ذبح العديد من الأستراليين، بما في ذلك مؤامرة يوم انزاك لقطع رأس ضابط شرطة في أبريل/ نيسان عام 2015، وطالبت أستراليا رسميًا تسليم براكاش لمواجهة عدد من الاتهامات المتعلقة بالإرهاب العام الماضي بيد أن براكاش، البالغ من العمر 26 عامًا يريد أن يُسلم إلى دولة إسلامية.

 ويُعد براكاش مطلوبًا في الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا وأستراليا، وذلك بسبب دوره في التنظيم المتطرّف، وذُكر أنَّ مسؤولًا في السفارة الأسترالية استمع إلى المحكمة بصفة مراقب، وكان براكاش قد أعيد اعتقاله في السجن تحت اشتباه المدعى العام الشديد بأنَّه قد يهرب وسيبقى خلف القضبان حتى جلسة الاستماع القادمة يوم 26 ديسمبر/كانون الأول.

وذكرت صحيفة "زا استراليان" أن الوزير الأسترالي قال إن ما أبداه "براكاش" من ندم على انضمامه لتنظيم داعش الإرهابي لن يشفع له لدى الحكومة الأسترالية، رغم طلبه السابق بالحصول على مساعدة حكومته مقابل تقديم معلومات عن التنظيم الإرهابي أثناء احتجازه بالسجون التركية، والذي قوبل بالرفض.

وكان الإرهابي الأسترالي براكاش الذي اعتقلته تركيا العام الماضي بتهمة الانضمام لتنظيم داعش في سوريا، قد أعرب عن شعوره بالندم على انضمامه للتنظيم بعد رؤية "وجهه الحقيقي".

ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية ما قاله براكاش خلال جلسة محاكمته، مشيرة إلى بأنه تلقى تدريباً من تنظيم داعش في مدينة الرقة السورية، قبل انتقاله إلى كوباني لمحاربة المسلحين الأكراد.

وأصيب براكاش، الذي كان مسؤول التجنيد في داعش، خلال القتال، وطلب نقله إلى منطقة بعيدة عن ميادين القتال.

وأضاف براكاش أن قادة التنظيم الإرهابي أرسلوه إلى الرقة، وطالبوه بالاستمرار في القتال، وإنتاج مقاطع فيديو دعائية.

وتابع: "قررت الهرب بعد رؤية وجه داعش الحقيقي، أنا نادم جداً على الانضمام للتنظيم".

كما أنكر براكاش كونه "الممثل" الأسترالي لداعش في سوريا، وطلب إطلاق سراحه وترحيله إلى بلد مسلم وليس أستراليا، لكن قررت المحكمة إبقاءه بالسجن، وتم تأجيل جلسة المحاكمة إلى موعد آخر غير محدد.

وفي العام الماضي طالبت أستراليا تركيا بتسليم براكاش، الذي كان يعتقد أنه قتل خلال غارة أمريكية في شمال العراق.

اقرأ أيضاً : 

لبنانية.. زوجة مقاتل في داعش تروي مأساتها في مضافات داعش بالرقة

ما هي أسباب فشل داعش في تجنيد شباب جزائريين في صفوفه؟



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎


أخبار ذات صلة

0 تعليق