اخبار اليمن السجن بين عامين والمؤبد لـ 14 مصريًا بـ”أحداث الدفاع الجوي”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

“القدس العربي” – (وكالات):   قضت محكمة مصرية، اليوم الأحد، بالسجن بين 25 عامًا وعامين بحق 14 شخصًا إثر إدانتهم بارتكاب أعمال شغب وعنف خلال مباراة محلية عام 2015.

وأوضح المصدر القضائي في تصريحات صحفية أن “محكمة جنايات القاهرة، قضت بالمؤبد (25 عامًا) على متهمين اثنين، و10 سنوات لـ 3 متهمين، و7 سنوات لـ5 متهمين، بينهم سيد مشاغب، أحد أبرز مشجعي نادي الزمالك، و3 سنوات لـ 3 متهمين، وعامين لمتهم، وبراءة متهمين اثنين لعدم كفاية الأدلة ضدهم”.

وأشار المصدر إلى أن “العقوبات جاءت إثر إدانة المتهمين بتهم ينفونها، بينها التخريب وإحراز ألعاب نارية، وارتكاب أعمال عنف وشغب وقعت على خلفية مباراة كرة القدم، بين ناديي الزمالك وإنبي، باستاد الدفاع الجوي شرقي القاهرة، في فبراير /شباط 2015، والتي أسفرت عن مقتل 20 مشجعًا”.

وقضت المحكمة، وفق المصدر ذاته، بوضع المحكوم عليهم بالمؤبد، وهما متهمان اثنان (غيابيًا) تحت المراقبة الشرطية لمدة 5 سنوات، وباقي المحكوم عليهم بالسجن بأحكام متفاوتة أخرى، بالمراقبة الشرطية 3 سنوات.

والمراقبة الشرطية تتم عقب تنفيذ العقوبة الأولى، وتعني تسليم المتهم نفسه لقسم الشرطة، للتوقيع كل مساء.

ووفق المصدر ذاته، يعد الحكم أوليًا قابلًا للطعن عليه أمام محكمة النقض (أعلي محكمة طعون بالبلاد) خلال 60 يومًا، من صدور حيثيات وأسباب الحكم بالنسبة للمتهمين الحضورين الـ 14، أما الغيابي وهما شخصان، يتم عمل إعادة إجراءات محاكمة لهما عقب القبض عليهما أو تسليم أنفسهما للشرطة.

وعقدت أولي جلسات المحاكمة بهذه القضية في 18 أبريل/ نيسان 2015 ، بعد نحو شهر من تحويل النائب العام السابق، هشام بركات 16 متهما للمحاكمة الجنائية.

وتمنع روابط التشجيع الكروي في من حضور المباريات إلا باستثناءات أخيرة تقرها وزارة الداخلية، وذلك يعود إلى قرار حكومي اتخذ بهذا التوجه، عقب حادثة استاد بورسعيد التي وقعت في فبراير/ شباط 2012 وراح ضحيتها ضحيتها 72 مشجعًا في أحداث عنف تلت مباراة لدوري كرة القدم بين ناديي المصري البورسعيدي والأهلي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة القدس العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق