بسبب تأخير الاستلام.. حاجزو "دار مصر أكتوبر" يجمعون ثمن مناشدة للسيسي في "الأهرام"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بسبب تأخير الاستلام.. حاجزو "دار أكتوبر" يجمعون ثمن مناشدة للسيسي في "الأهرام"

01:52 م الجمعة 01 سبتمبر 2017

دار مصر

كتبت- ندى الخولي:

يعتزم عدد من حاجزي المرحلة الأولى لمشروع "دار مصر" بمدينة ٦ أكتوبر، نشر مناشدة واستغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسي، في الصفحة الأولى من صحيفة "الأهرام"، لمطالبته بالتدخل من أجل الإسراع في تسليمهم وحداتهم بمشروع دار مصر بمدينة 6 أكتوبر، والتي كان مقرر لهم تسلمها منذ أكثر من عام، على حد قولهم.

وبالتواصل مع عدد من حاجزي المشروع، قال أحدهم- فضل عدم نشر اسمه - إنهم يعكفون حاليًا على جمع قيمة الإعلان في الصفحة الأولى من "الأهرام"، بمبلغ حوالي ٣٠ ألف جنيه، حيث تم جمع ١٩ ألف جنيهًا منهم إلى الآن، لضمان نشر المناشدة "على عمودين في الصفحة الرئيسية".

وأضاف أن الحاجزين لجؤوا لتلك الخطوة لثلاثة أسباب، وهي مطالبة الرئيس بالتدخل من أجل الإسراع في تسليم وحداتهم من خلال جدول زمني واضح وحقيقي لا يتم إرجاؤه كما حدث من قبل من مساومة ومماطلة في التسليم، على حد قوله، وأن المطالب الثاني، يتمثل في "مراعات مشكلات التشطيبات الداخلية والخارجية التي ظهرت في الوحدات التي تم تسليمها في عدد من المدن الجديدة، لتلافيها عند تسليم الوحدات الجديدة، مع ضمان الصيانة الدورية، وتوفير خدمات للسكان مثل محلات بقالة وصيدلية وخلافه".

وأوضح: "المطلب الثالث يتمثل في أن تتولى هيئة المجتمعات العمرانية صيانة وتأمين الكومباوند، لحين انتهاء تسليم وحدات كافة الحاجزين، وهي الخطوة التي يجب أن تسبق فك وديعة الصيانة التي دفعها جميع الحاجزين مع إجمالي قيمة الوحدات، من أجل الإنفاق على الصيانة بعد تشكيل اتحاد شاغلين".

وقال الحاجز، إن تلك المناشدة، ليس الهدف منها شغل الرئيس بمشكلات فرعية للمواطنين، ولكنها تهدف فقط لـ"إلقاء حجر في المياه الراكدة، ولفت نظر المسؤولية لأزمة الحاجزين مع تأخر تسليم الوحدات"، وفسر: "بعضنا اضطر للسكن في وحدات إيجار باعتبار أننا سنتسلم وحداتنا منذ أكثر من عام ونصف، وبناءً على تأخر تسليم الوحدات إلى الآن، تكبد هؤلاء كل تلك المصاريف الإضافية رغمًا عنهم".

وأكد عدد من الحاجزين، أنهم أقدموا على رفع دعوى قضائية بالفعل، ضد وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية، لتضررهم من تأخر تسليم وحداتهم، وهي القضية التي تُضاف للقضية الأولى الخاصة ببعض مشكلات وعيوب التشطيبات التي سبق أن رفعها عدد من الحاجزين في عدد من المدن الجديدة التي تحتوي على المرحلتين الأولى والثانية من مشروع "دار مصر".​

unnamed

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • هيئة الاستعلامات: مصر جديرة بعضوية "بريكس"

    أخبار
  • اعتبارًا من أول أكتوبر.. تسليم وحدات المرحلة الأولى من "دار مصر"

    أخبار
  • الشأن المحلي يستحوذ على عناوين صحف أول أيام العيد

    أخبار
  • الرئيس السيسي يؤدي صلاة عيد الأضحى بمسجد محمد كريم بالإسكندرية

    أخبار

إعلان

65c998592a.jpg

إعلان

;

أخبار ذات صلة

0 تعليق